Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

سكالوني يبكي بعد الوصول إلى "القمة" وديشان لا يستوعب الخسارة بعد العودة في المباراة

ليونيل سكالوني
ليونيل سكالوني Copyright AP Photo
Copyright AP Photo
بقلم:  يورونيوز مع أ ف ب
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

سكالوني يبكي بعد الوصول إلى "القمة" وديشان لا يستوعب الخسارة بعد العودة في المباراة

اعلان

وصف المدرب الأرجنتيني ليونيل سكالوني الفوز بكأس العالم بالوصول إلى القمة.

وقال عقب المباراة: "أعتقد اننا لا ندرك ما حققناه. هذه اللحظة كي نستمتع. عشنا لحظات صعبة وكنا سويًا في السراء والضراء. نحن معتادون على مثل هذه الأمور.....أعتقد أنها متعة كبيرة أن نصل إلى القمة لأنه شعور فريد جدًا".

وتابع باكيًا "الجميع يقول إنه يجب شكر العائلة (للوصول الى هذا الانجاز). أعتقد أنه لو كان والدي موجودًا كنت سأهدي له هذا الفوز والانتصار، ووالدتي أيضًا. هما ساعداني في حياتي وعلماني ألا أستسلم وأن أمضي قدمًا وأعمل بجد دومًا. اليوم أجني الثمار". 

أما الحارس إيميليانو مارتينيس الذي تصدى لكلة ترجيحية باكيًا في المقابلة على أرض الملعب، فقال: "كانت مباراة صعبة جدًا وعانينا كثيرًا. كان علينا ان نعاني ونصل الى ركلات الترجيح...سجلنا الهدف الثالث وثم حصلوا على ركلة جزاء وسجلوا، وكان من الممكن أن يضيفوا الرابع".

"هذا ما حلمت به. حلمت كثيرًا بهذه البطولة.. لا كلام لأصف ما أشعر به. غادرت بلدي باكرا الى إنكلترا. أهدي اللقب الى عائلتي واطفالي. أعتقد انني خرجت من مكان متواضع وانا شاب واريد ان اهذي ذلك لوالدتي".

عن كيفية تعامله مع ركلات الترجيح "يجب أن أتعامل بهدوء. وأيضًا الفضل يعود لزملائي وكنت قادًرا على صد الركلة الأولى (التي سجلها كليان مبابي)".

AP Photo
ديشان بصحبة لاعبي فرنسا عقب اللقاءAP Photo

وفي ما يلي تصريحات مدرب منتخب فرنسا ديدييه ديشان والحارس والقائد هوغو لوريس بعد خسارة نهائي مونديال قطر 2022 لكرة القدم ضد الأرجنتين بركلات الترجيح 2-4 (3-3 في الوقتين الاصلي والإضافي):

وقال ديشان عبر قناة "تي أف 1": "بذلنا الجهد من كل قلبنا وبكل طاقة للعودة في المباراة، عندما نعود من لا شيء (0-2) ونقترب ونلمس شيئًا وتفلت من يدنا، يكون استيعاب (الخسارة) أكثر صعوبة، لكن علينا قبولها.

"عندما تأخرنا 0-2، لو تلقينا الثالث، فلا شيء لقوله...لم نقدم شيئًا طيلة ساعة من الوقت. بعد ذلك، مع الكثير من الجودة والشجاعة والطاقة، دفعناهم إلى أقصى الحدود".

وتابع من دون إضافة تفاصيل "لم نتمتع بكل قوتنا وطاقتنا لأسباب مختلفة".

وقال لوريس "كان علينا القيام برد فعل كثيرًا في المباراة النهائية. لقد كانت مباراة ملاكمة تقريبًا. الأسف الوحيد الذي يمكن أن نشعر به هو أننا لم نرتق الى المستوى في الشوط الاول. لم نستسلم. يجب أن يكون هناك بطل وقد تقرر ذلك بركلات الترجيح. انها دائما قاسية. نخرج خالي الوفاض".

وتابع "كان من الممكن أن نتراخى عندما تأخرنا 0-2 لكننا آمنا بأنفسنا بتغيير مجرى المباراة. عندما لا يريد أن يبتسم لك الحظ ... هذه الفرصة في الدقيقة 120 كانت ستضعنا في المقدمة 4-3... يجب أن نهنئ الأرجنتينيين الذين قدموا بطولة رائعة ونهائيًا رائعًا".

(حول مستقبله الدولي) "هذا ليس الوقت المناسب للإجابة على هذه الأسئلة. سنرد عليها بعد فترة. إنها أمسية مؤلمة لكل اللاعبين والجهاز والمشجعين حتى لو حققنا إنجازات عظيمة. هناك ألم الخسارة".

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

ميسي سيواصل مسيرته الدولية مع الأرجنتين بعد الظفر بكأس العالم

العراق يحرق أكبر كمية من المخدرات منذ العام 2009

منتخب الأرجنتين بطلاً لكوبا أمريكا للمرة 16 في تاريخه بعد فوزه على كولومبيا