ميسي سيواصل مسيرته الدولية مع الأرجنتين بعد الظفر بكأس العالم

ميسي حاملاً كأس العالم
ميسي حاملاً كأس العالم   -  Copyright  AP Photo
بقلم:  يورونيوز  مع أ ف ب

ميسي سيواصل مسيرته الدولية مع الأرجنتين بعد الظفر بكأس العالم

أكد الأسطورة الأرجنتيني ليونيل ميسي أنه سيواصل مسيرته الدولية بعد أن قاد بلاده الأحد إلى لقبها الثالث في كأس العالم لكرة القدم والأول منذ 1986، على حساب فرنسا بركلات الترجيح في نهائي مونديال قطر 2022.

قال صاحب الـ35 عامًا الذي فاز بجائزة أفضل لاعب في البطولة في حديث مع قناة أرجنتينية "أريد الاستمرار في خوض بعض المباريات بصفتي بطلاً للعالم".

لكن ميسي اعترف بأن مسيرته أوشكت على الانتهاء بعد أن رفع أخيرًا الكأس التي طال انتظارها وحمل عبء عدم الفوز بها طيلة مسيرته للارتقاء الى مصاف دييغو مارادونا.

سجل مهاجم باريس سان جرمان الفرنسي هدفين في النهائي الدراماتيكي الذي انتهى بنتيجة 3-3 بعد الوقتين الاصلي والاضافي، قبل أن يسجل الفائز بالكرة الذهبية سبع مرات محاولته في ركلات الترجيح التي فازت بها الأرجنتين 4-2.

قال ميسي "من الواضح أنني أرغب في إنهاء مسيرتي بهذا (اللقب)، لا يمكنني طلب المزيد. مسيرتي أوشكت على النهاية لأن هذه هي سنواتي الأخيرة".

بعد العديد من خيبات الأمل في النسخ الأربع السابقة التي شارك فيها، بينها خسارة نهائي 2014 أمام ألمانيا في البرازيل، قال ميسي إنه شعر دائمًا أن وقته سيأتي.

أضاف "من الجنون أن ذلك حدث، لكنه مذهل. إنه لأمر مدهش أن تنتهي بهذه الطريقة. لقد قلت سابقًا إن الله سوف يمنحني هذا (اللقب)، لا أعرف لماذا ولكني شعرت أنها ستكون هذه المرة".

أما بالنسبة للمباراة، قال ميسي إنه كان من الصعب تفسير السيناريو بعد أن تخلت الأرجنتين عن تقدمها بهدفين عندما عادل كيليان مبابي في الدقيقتين 80 و81 ويأخذ المواجهة الى التمديد.

تقدمت الارجنتين مجددًا عبر ميسي (108)، بعد أن سجل الهدف الاول في المباراة من ركلة جزاء في الشوط الاول، إلا أن مبابي أكمل الـ"هاتريك" في الدقيقة 118 لتذهب المباراة الى ركلات الترجيح.

قال "البرغوث" إنها "كانت مباراة غريبة للغاية، مثل الأخرى ضد هولندا (في ربع النهائي)، وعندما تقدمنا في الوقت الإضافي، حدث ذلك مرة أخرى (معادلة فرنسا)"، مضيفًا أن مجسّم كأس العالم "جميل جدًا".

عانق ميسي عائلته وزملاءه في الفريق بعد المباراة بينما لم يستطع المدرب ليونيل سكالوني والجناح أنخل دي ماريا الذي سجل هدف الأرجنتين الثاني، وحارس المرمى إيميليانو مارتينيس احتواء دموعهم بعد صافرة النهاية.

رفعه اللاعب الدولي السابق سيرخيو أغويرو على كتفيه وجال به في الملعب وسط موجة من الجماهير.

لعب ميسي 172 مباراة مع الأرجنتين، وأحرز 98 هدفًا منذ ظهوره الأول عام 2005.

مواضيع إضافية

Hot Topic

المزيد عن موضوع

كأس العالم 2022 في قطر