منظمة الصحة: ارتفاع الإصابات بكوفيد-19 في الصين قد لا تؤثر بشكل كبير على أوروبا

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
حذّرت منظمة الصحة العالمية من خطورة المتحور الجديد
حذّرت منظمة الصحة العالمية من خطورة المتحور الجديد   -   حقوق النشر  FABRICE COFFRINI/AFP or licensors

أعلنت منظمة الصحة العالمية أنها لا تتوقع بأن يؤثّر ارتفاع الإصابات بوباء كوفيد-19 في الصين بشكل كبير على أوروبا.

وكان مسؤولون صحيون قد حذّروا من انتشار الوباء في الولايات المتحدة الأميركية.

فقد أدى الانتشار الكبير لمتحور "إكس بي بي 5.1"، والذي يُطلق عليه أيضاً اسم "كراكن"، وهو أحدث وأشرس متغير لسلالة أوميكرون، بخبراء منظمة الصحة إلى إصدار تحذير من انتشار موجة محتملة للفيروس في أميركا.

ورغم أن الخطورة ليست واضحة حتى الآن، إلا أن ماريا فان كيركوف، المسؤولة الفنية لمنظمة الصحة العالمية بشأن كوفيد-19، أكدت أنه وعلى الرغم من أن الخطورة لم تتضح بعد، إلا أنه "أكثر أشكال أوميكرون قابلية للانتقال حتى الآن".

ويمكن أن تتسبب هذه الموجة من العدوى في حدوث اضطرابات وسط موسم فيروس تنفسي سيء بالفعل تاريخياً، وتستمر في زيادة الدخول إلى المستشفيات، لا سيما في صفوف كبار السن وأولئك الذين يعانون من نقص المناعة.

وتُظهر تقديرات مركز السيطرة على الأمراض حتى الآن أن متغير "إكس بي بي 5.1" شكل 18.3% من حالات الإصابة للأسبوع المنتهي في 31 ديسمبر/ كانون الأول 2022، و27.6% من الحالات المتسلسلة للأسبوع المنتهي في 7 يناير/ كانون الثاني.