استدعاء السفير الإيراني في برلين بعد إعدام رجل إيراني-بريطاني

Access to the comments محادثة
بقلم:  Euronews
علي رضا أكبري أحد الذين أعدموا في إيران
علي رضا أكبري أحد الذين أعدموا في إيران   -   حقوق النشر  AP

استدعت وزيرة الخارجية الألمانية أنالينا بيربوك الإثنين السفير الإيراني لدى برلين للمرة الثانية خلال أسبوع، في أعقاب تنفيذ طهران عدد من الإعدامات، حسبما أفاد المتحدث باسم وزارة الخارجية الألمانية.

وكانت إيران أعلنت السبت إعدام المسؤول السابق في وزارة الدفاع الإيرانية علي رضا أكبري، وهو إيراني بريطاني دين بتهمة التجسس لحساب أجهزة الاستخبارات البريطانية، الأمر الذي أثار شجب الدول الغربية ومنظمات غير حكومية.

وأكد المتحدث كريستوفر برغر الإجراء الذي اتخذته الوزيرة، رداً على سؤال بشأن تقارير تحدثت عن استدعاء السفير "على خلفية انتهاكات واسعة لحقوق الإنسان وموجة إعدامات".

وهذه المرة الثانية في غضون ثمانية أيام التي تستدعي فيها وزارة الخارجية الألمانية السفير الإيراني. وكانت استدعته الإثنين الماضي للاحتجاج على إعدام رجلين على صلة بالاحتجاجات التي اندلعت إثر وفاة الشابة مهسا أميني.

وأكبري الذي كان من قدامى المقاتلين خلال الحرب مع العراق (1980-1988)، شغِل مناصب عدّة منها "معاون وزير الدفاع للعلاقات الخارجية" ورئيس قسم في مركز بحوث وزارة الدفاع، وكان "مستشاراً لقائد القوات البحرية"، حسبما أفادت وكالة الأنباء الرسمية "إرنا".

وقالت الوكالة إنّه أوقف بين آذار/مارس 2019 وآذار/مارس 2020.

وجاء إعدام أكبري في وقت تشهد فيه الجمهورية الإسلامية احتجاجات منذ وفاة الشابة مهسا أميني في 16 أيلول/سبتمبر إثر توقيفها من قبل شرطة الأخلاق في طهران لعدم التزامها القواعد الصارمة للباس في البلاد.

وأعلن القضاء الإيراني حتى الآن إصدار 18 حكماً بالإعدام على خلفية الاحتجاجات، نفّذ أربعة منها في حق مدانين بهجمات على قوات الأمن.