ألف "تفاحة فاسدة" خارج مقر شرطة لندن احتجاجا على العنف ضد المرأة

ألف "تفاحة فاسدة" من البلاستيك تركها أعضاء من جمعية رفيوجي الخيرية خارج مقر لندن، بريطانيا، الجمعة 20 يناير 2023
ألف "تفاحة فاسدة" من البلاستيك تركها أعضاء من جمعية رفيوجي الخيرية خارج مقر لندن، بريطانيا، الجمعة 20 يناير 2023 Copyright REUTERS
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

في محاولة لاستعادة ثقة الجمهور، قالت شرطة العاصمة الثلاثاء إنها تحقق في قضايا اعتداء جنسي وعنف أسري تشمل 1071 ضابطا وموظفا، وإن من المرجح إقالة المئات نتيجة لذلك.

اعلان

فوجئت شرطة لندن، يوم الجمعة، بوضع 1071 تفاحة فاسدة‭‭ ‬‬من البلاستيك خارج مقرها، في عرض يسعى للإشارة إلى العدد الكبير من العاملين الذين يواجهون تحقيقات تتعلق بارتكاب جرائم جنسية أو عنف أسري.

ووضعت جمعية "رفيوجي" الخيرية البريطانية، المهتمة بقضايا العنف الأسري، النماذج المقلدة من التفاح الأحمر والأخضر خارج نيو سكوتلاند يارد، وهو مقر شرطة العاصمة في وسط لندن، مع لافتة مكتوب عليها “1071 تفاحة فاسدة. كم يوجد غيرها؟”.

وتأتي هذه المظاهرة بعد أيام من اعتراف ضابط في شرطة لندن بارتكاب 24 واقعة اغتصاب في حملة اعتداء على النساء، وهي أنباء روعت الأمة وسلطت الضوء على قضية تراجع ثقة الجمهور في جهات إنفاذ القانون.

وفي محاولة لاستعادة ثقة الجمهور، قالت شرطة العاصمة يوم الثلاثاء إنها تحقق في قضايا اعتداء جنسي وعنف أسري تشمل 1071 ضابطا وموظفا، وإن من المرجح إقالة المئات نتيجة لذلك.

وقالت روث دافيسون الرئيسة التنفيذية لجمعية رفيوجي “إنها ليست تفاحة فاسدة واحدة، إنها مشكلة منهجية في جهاز الشرطة… كيف سُمح لهؤلاء الجناة بتولي مناصب في السلطة والبقاء فيها لفترة طويلة؟”

وأضافت “ما سيحدث بعد ذلك يجب أن يغير ثقافة العمل الشرطي إلى الأبد. القوة التي تولد الكراهية للنساء وممارسة العنف ليست قوة يمكنها حتى البدء في حماية النساء والفتيات”.

وتعد شرطة العاصمة، الذي تعرضت لسلسلة من الفضائح في السنوات القليلة الماضية كشفت عن ثقافة الفساد والعنصرية والكراهية للنساء، أكبر قوة شرطة في بريطانيا مع وجود أكثر من 43 ألف موظف بها وتوليها مسؤولية قضايا مثل الإرهاب وتسليم المجرمين.

ودعت جمعية رفيوجي إلى “تغيير عاجل وجذري” وطالبت بتشريع للتعقب السريع من أجل تحسين معايير التدقيق والتأديب في صفوف قوات الشرطة، إضافة إلى التدريب الإلزامي لجميع الضباط على القضايا المتعلقة بالعنف ضد المرأة.

وقال متحدث باسم شرطة العاصمة إنها كانت على علم باحتجاج يوم الجمعة، وإن ضباطها تواصلوا مع الأشخاص المعنيين لتسهيل تنظيم مظاهرة سلمية. وأضاف أن المتظاهرين غادروا المكان الساعة العاشرة صباحا بتوقيت جرينتش وأخذوا التفاح معهم.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

رائدا فضاء يتركان المحطة و"يتجولان" في الفضاء الخارجي

حرب غزة تعيد جورج غالاوي إلى البرلمان البريطاني للمرة الرابعة خلال 37 عاما

عرض أول عملات ورقية تحمل صورة الملك تشارلز الثالث