يونيسف: أطفال هايتي في خطر بسبب العنف في العاصمة

يونيسف: أطفال هايتي في خطر بسبب العنف في العاصمة
بقلم:  Reuters
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

(رويترز) - قال المدير الإقليمي لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) يوم الجمعة إن أكثر من مليون طفل في هايتي ما زالوا خارج المدارس، وأن عددا مماثلا معرضون للخطر بسبب العنف في منطقة العاصمة بورت أو برنس في ظل انعدام القانون.

وحذرت يونيسف في العام الماضي من أن أطفال هايتي مهددون بسبب سوء التغذية والعنف المسلح وتفشي الكوليرا. ولم يتمكن عدد من المدارس من فتح أبواها مع بداية السنة الدراسية لأن العصابات منعت توزيع الوقود في سبتمبر أيلول، مما تسبب في أزمة إنسانية.

وقال جاري كونيل، مدير يونيسف في أمريكا اللاتينية ومنطقة الكاريبي، إنه يتعين على الزعماء السياسيين في هايتي أن يتحدوا حول هدف حصول الأطفال على التعليم والطعام ومياه الشرب.

وأضاف أن يونيسف تسعى للحصول على 210 ملايين دولار لعملياتها في هايتي في عام 2023، أي أكثر من مثلي ما طلبته عام 2022، بسبب الحاجة المتزايدة لتقديم الخدمات للأطفال.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: إسرائيل تستخدم منظومة "آرو" الدفاعية لاعتراض صاروخ من البحر الأحمر

شاهد: كما في كل يوم جمعة وللأسبوع العشرين.. آلاف اليمنيين يتظاهرون في صنعاء دعماً لغزة

مجلس الحرب الإسرائيلي يعطي وفد مفاوضات باريس صلاحيات أوسع وليونة في قضية عدد الأسرى