بعد يومين من إضرابه عن الطعام.. الإفراج بكفالة عن المخرج الإيراني جعفر بناهي

المخرج المعروف جعفر بناهي مهرجان برلين السينمائي 2012
المخرج المعروف جعفر بناهي مهرجان برلين السينمائي 2012 Copyright Jan Bauer/AP
Copyright Jan Bauer/AP
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

أفرجت السلطات الإيرانية بكفالة عن المخرج المعروف جعفر بناهي بعدما بدأ إضراباً عن الطعام احتجاجاً على اعتقاله الذي استمر قرابة سبعة أشهر، وفق ما أفادت مجموعة حقوقية وتقارير إعلامية الجمعة.

اعلان

أفرجت السلطات الإيرانية بكفالة عن المخرج المعروف جعفر بناهي بعدما بدأ إضراباً عن الطعام احتجاجاً على اعتقاله الذي استمر قرابة سبعة أشهر، وفق ما أفادت مجموعة حقوقية وتقارير إعلامية الجمعة.

وأُطلق سراح بناهي من سجن إوين "بعد يومين على بدئه إضراباً عن الطعام من أجل الحرية"، وفق ما أفاد عبر توتير مركز حقوق الإنسان في إيران الذي يتخذ من الولايات المتحدة مقرا، بينما نشرت صحيفة "شرق" الإيرانية صورة لبناهي وهو يعانق أحد أنصاره.

تهمة الدعاية ضد النظام

وجاء في بيان لدار السينما في إيران التي تضم شخصيات سينمائية معروفة "تم إطلاق سراح السيد بناهي مؤقتا من سجن إوين بعد جهود بذلتها عائلته ومحاموه وشخصيات سينمائية".

وأثار الإعلان عن بدء بناهي إضراباً عن الطعام موجة قلق في أنحاء العالم حيال وضع المخرج الذي فاز بجوائز في أهم ثلاثة مهرجانات سينمائية في أوروبا. وحذّر بناهي في بيان نشرته زوجته "سأبقى في هذا الوضع إلى أن يتم الإفراج عن جثتي من السجن".

أوقف بناهي والبالغ 62 عاما، في 11 تموز/يوليو وكان من المفترض أن يقضي عقوبة بالسجن ست سنوات صدرت بحقه في 2010 بعد إدانته بـ"الدعاية ضد النظام".

وفي 15 تشرين الأول/أكتوبر، ألغت المحكمة العليا الإدانة وأمرت بإعادة محاكمته، ما عزز آمال فريق الدفاع عنه بإمكان إطلاق سراحه، لكنه بقي في السجن.

إنجازات وجوائز سينمائية

نال بناهي جائزة الأسد الذهبي في مهرجان البندقية في العام 2000 عن فيلمه "الدائرة" (The circle). وفي العام 2015، حاز جائزة الدب الذهبي في برلين عن فيلم "تاكسي طهران" (Taxi Tehran)، وفي العام 2018 فاز بجائزة أفضل سيناريو في مهرجان كان السينمائي عن فيلم "ثلاثة وجوه" (Three faces).

وقالت الموزعة والمنتجة الفرنسية المتعاونة معه ميشيل هالبرشتات لفرانس برس "إنه أمر استثنائي يجلب الراحة والسعادة التامة. نعرب عن امتناناً لجميع الأشخاص الذين تحرّكوا بالأمس".

وأضافت: "تتمثل معركته المقبلة في (دفع السلطات) للاعتراف رسميا بإلغاء الحكم الصادر بحقه.. إنه في الخارج وحر. هذا أمر رائع".

جاء توقيف بناهي في تموز/يوليو بعدما حضر جلسة استماع في المحكمة للمخرج محمد رسول آف الذي اعتُقل قبل أيام من ذلك.

أفرج عن رسول آف في السابع من كانون الثاني/يناير بعدما منح إذنا لمدة أسبوعين لأسباب صحية. ويُعتقد أنه ما زال خارج السجن.

وكانت شخصيات سينمائية من بين آلاف الأشخاص الذين أوقفتهم السلطات الإيرانية في إطار حملتها الأمنية ضد المحتجين منذ وفاة مهسا أميني والتي كانت تبلغ 22 عاما، بينما كانت محتجزة للاشتباه بخرقها قواعد اللباس الصارمة المفروضة على المرأة في إيران.

وكانت الممثلة الشهيرة ترانه علي دوستي التي نشرت صورها من دون حجاب من بين المعتقلين، علما بأنه تم إطلاق سراحها مطلع كانون الثاني/يناير بعدما أوقفت لنحو ثلاثة أسابيع.

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

رئيسي يزور بكين ويلتقي الرئيس الصيني هذا الأسبوع

المخرج الإيراني جعفر بناهي يبدأ إضرابا عن الطعام في السجن

محكمة إيرانية تحكم بالسجن 10 سنوات على زوجين شابين بسبب رقصة في طهران