وسائل إعلام: الولايات المتحدة تنتشل أجزاء من المنطاد الصيني

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع د ب أ / أ ف ب
قارب تابع للبحرية الأمريكية أثناء عملية البحث عن حطام المنطاد الصيني قبالة ساحل ولاية كارولاينا الجنوبية
قارب تابع للبحرية الأمريكية أثناء عملية البحث عن حطام المنطاد الصيني قبالة ساحل ولاية كارولاينا الجنوبية   -  Copyright  Mass Communication Specialist 3rd Class Eric Moser/AP

قالت وسائل إعلام إن البحرية الأميريكية انتشلت أجزاء من منطاد التجسس الصيني من قاع البحر وأخرجتها إلى سطح الماء. وحسب قناة "سي بس أس" الأميريكية فإن ما تم انتشاله هو هوائي يبلغ ارتفاعة عشرة أمتار.

وكانت الولايات المتحدة قد أسقطت المنطاد التي تقول إنه منطاد تجسس صيني في الرابع من شباط/فبراير قبالة سواحل ولاية كارولاينا الجنوبية.

وكان المنطاد قد دخل المجال الجوي الأميريكي أواخر يناير/ كانون الثاني وعبر الولايات المتحدة من شمال الغرب إلى جنوب الشرق، محلقا في طريقه فوق عدة منشآت عسكرية أميريكية.

واتهمت واشنطن بكين بإرسال أكثر من أربعين منطادا إلى خمس قارات بغرض التجسس.

 وتقول وزارة الخارجية الأمريكية إن المنطاد الذي تم إنزاله لديه عدة هوائيات ومن المحتمل أنه كان قادرا على جمع الاتصالات وتحديد موقعها. لكن بكين رفضت هذه الادعاءات قائلة إن المنطاد كان منطادا علميا وإنه حاد عن المسار الذي كان مخططا له. 

وتوترت العلاقات بين واشنطن وبكين في الآونة الأخيرة بسبب تبادل الاتهامات بشأن إرسال مناطيد وأجسام طائرة من أجل التجسس.

وأُسقط مذاك عدد من الأجسام المشابهة في الولايات المتحدة وكندا، رغم أن بكين لم تعترف سوى بإرسال واحد منها.