حصيلة ضحايا الزلزال في تركيا وسوريا تتجاوز 40 ألف قتيل

مواصلة إزالة الأنقاض بحثاً عن مفقودين ت��ت المباني المدمرة جراء الزلزال المميت، مدينة كهرمانماراس، جنوب تركيا، 15 فبراير 2023.
مواصلة إزالة الأنقاض بحثاً عن مفقودين تحت المباني المدمرة جراء الزلزال المميت، مدينة كهرمانماراس، جنوب تركيا، 15 فبراير 2023. Copyright Hussein Malla/ AP.
Copyright Hussein Malla/ AP.
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

قال غوتيريش في بيان إن "التمويل الذي يغطي فترة ثلاثة اشهر، سيقدم مساعدة الى 5,2 ملايين شخص ويتيح لمنظمات المساعدة تعزيز دعمها الحيوي للجهود التي تبذلها الحكومة" التركية.

اعلان

ارتفع عدد ضحايا الزلزال الكارثي الذي ضرب تركيا وسوريا إلى أكثر من 40 ألف قتيل الجمعة، مع تلاشي الآمال في العثور على ناجين.

وقال مسؤولون ومسعفون إن 38044 شخصا لقوا حتفهم في تركيا و3688 في سوريا جراء زلزال السادس من شباط/فبراير، لتصل الحصيلة الإجمالية المؤكدة إلى 41732.

انتشل عناصر الإنقاذ الأتراك الخميس فتاة تبلغ 17 عامًا وامرأة في العشرينيات من عمرها من تحت الأنقاض، بعد 11 يومًا تقريبًا من وقوع الزلزال الذي بلغت قوته 7,8 درجة على مقياس ريختر.

لكن تركيا أوقفت عمليات الإنقاذ في بعض المناطق، وفعلت الحكومة في سوريا التي مزقتها الحرب الشيء نفسه في المناطق الواقعة تحت سيطرتها.

الخسائر المسجلة في تركيا تجعل الزلزال أكثر الكوارث الطبيعية فتكًا في تاريخها المعاصر.

الأمم المتحدة

وأعلن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش الخميس أن المنظمة الدولية توجه نداء مساعدة دولية لجمع مليار دولار لتركيا التي تعرضت في السادس من شباط/فبراير لزلزال خلف أربعين الف قتيل على الأقل في هذا البلد وفي سوريا.

وقال غوتيريش في بيان إن "التمويل الذي يغطي فترة ثلاثة اشهر، سيقدم مساعدة الى 5,2 ملايين شخص ويتيح لمنظمات المساعدة تعزيز دعمها الحيوي للجهود التي تبذلها الحكومة" التركية.

وكانت الأمم المتحدة قد أطلقت الثلاثاء نداء طارئا لجمع 397 مليون دولار لمساعدة ضحايا الزلزال في سوريا على مدى ثلاثة أشهر. والأسبوع الماضي، اعلنت الإمارات في مرحلة أولى تقديم 13,6 مليون دولار كمساعدات إغاثية لسوريا، قبل أن تتعهد تقديم خمسين مليون دولار إضافية.

الصليب الأحمر يرفع المبلغ المنشود لدعم المتضررين من الزلزال

زاد الصليب الأحمر الخميس بأكثر من ثلاثة أضعاف التمويل الطارئ المنشود لمساعدة ضحايا الزلزال المدمّر الذي ضرب تركيا وسوريا الأسبوع الماضي ليصل إلى 700 مليون دولار.

وقال الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر إن تقديراته تفيد بأنه سيحتاج إلى 650 مليون فرنك سويسري (702 مليون دولار) للمساعدة في الاستجابة إلى الاحتياجات الإنسانية المتزايدة في البلدين.

وقبل أكثر بقليل من أسبوع، قدّرت المنظمة التمويل الذي تحتاج اليه بمئتي مليون فرنك.

وأسفر الزلزال الذي بلغت قوته 7,8 درجات في وقت مبكر من السادس من شباط/فبراير عن مقتل حوالى 40 ألف شخص في جنوب شرق تركيا وأجزاء من سوريا، ليدمّر بالكامل منطقة تقطنها عائلات فرّت من الحرب السورية التي بدأت قبل 12 عاما.

وقال الأمين العام للاتحاد جاغان تشاباجين الذي يزور حاليا المتضررين جرّاء الزلزال في البلدين إن "التداعيات الكاملة لهذا الزلزال ما زالت تتكشف".

وأضاف في بيان أن "الوضع الميداني يتبدّل بشكل متسارع. تتنامى الاحتياجات بين دقيقة وأخرى"، مشيرا إلى أنه "بالنسبة للناجين، فإن هذه اللحظات هي الأصعب في حياتهم وسيكون الطريق نحو التعافي طويلا".

وذكر الاتحاد بأن الهلال الأحمر العربي السوري والهلال الأحمر التركي "يعملان على مدار الساعة لدعم السكان المتأثّرين، رغم أن العديد من الموظفين والمتطوعين خسروا هم أيضا منازل وأحباء".

وأضاف أن الاحتياجات الفورية الأكثر إلحاحا تتمثّل حاليا بتوفير المأوى والرعاية الصحية والمرافق الصحية، إضافة إلى الغذاء والمياه.

ولفت تشاباجين إلى أن "الناس يواجهون أيضا معاناة كبيرة. يعد الحصول المبكر على الرعاية والدعم النفسيين أمرا مهما للغاية".

نشر الهلال الأحمر التركي أكثر من 5000 موظف ومتطوع قاموا، إلى جانب أنشطة أخرى، بتوزيع أكثر من 31 وجبة ساخنة على المشرّدين والمقيمين في مراكز إيواء طارئة.

اعلان

وفي سوريا، أُرسل حوالى 4000 متطوع وموظف إلى المناطق الأكثر تضررا للوصول إلى قرابة 365 ألف شخص.

وعلى الأمد الأبعد، شدد الاتحاد على أن الدعم الدولي والتضامن لإيصال المساعدات الإنسانية سيكون ضروريا لشهور وسنوات مقبلة.

المصادر الإضافية • ا ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

اليأس يطغى على مخيم غوما للنازحين في جمهورية الكونغو الديمقراطية

فيديو: مقتل 14 أوكرانيًا في قصف روسي استهدف مبنى سكنيًا في تشيرنيهيف

الأمم المتحدة تدق ناقوس الخطر: حاجة ملحة لسدّ الحد الأدنى من الاحتياجات الإنسانية لـ3 ملايين فلسطيني