ماكرون يريد مواصلة "التقدم" مع المغرب والجزائر بعيدا عن "الجدل"

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون Copyright STEFANO RELLANDINI/AP
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

ماكرون يريد مواصلة "التقدم" مع المغرب والجزائر بعيدا عن "الجدل"

اعلان

أعلن الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون الاثنين أنه سيواصل "المضي قدما" لتعزيز علاقة فرنسا بكل من الجزائر والمغرب، بعيدا عن "الجدل" الراهن.

وقال ماكرون خلال مؤتمر صحافي تناول فيه استراتيجيته في إفريقيا "سنمضي قدما. المرحلة ليست الأفضل لكن هذا الأمر لن يوقفني"، منتقدا من "يحاولون المضي في مغامراتهم" ولديهم "مصلحة بألا يتم التوصل" الى مصالحة مع الجزائر.

وأضاف "هناك دائما أشخاص يحاولون أن يستغلوا الظروف، مثل فضائح التنصت في البرلمان الأوروبي التي كشفتها الصحافة".

وفي توصية جرى إقرارها بغالبية كبيرة نهاية كانون الثاني/يناير، حض البرلمان الأوروبي السلطات المغربية على "احترام حرية التعبير وحرية الإعلام" ووضع حد ل"المضايقة التي يتعرض لها الصحافيون". كما أعرب عن "قلقه العميق" من "الادعاءات التي تفيد بأن السلطات المغربية أفسدت أعضاء في البرلمان الأوروبي".

ورأت بعض الأصوات في المغرب أن فرنسا تقف وراء توصية البرلمان الأوروبي فيما كانت العلاقات متوترة أصلا بين باريس والرباط خصوصا في ما يتعلق بوضع الصحراء الغربية.

وقال الرئيس الفرنسي "هل كان ذلك صنيعة حكومة فرنسا؟ كلا! هل صبّت فرنسا الزيت على النار؟ كلا! يجب أن نمضي قدما رغم هذه الخلافات".

من جهتها، استدعت الجزائر سفيرها لدى فرنسا "للتشاور" في 8 شباط/فبراير للاحتجاج على "الدخول غير القانوني" عبر تونس للناشطة الفرنسية الجزائرية أميرة بوراوي.

وتابع ماكرون "أعلم أنه يمكنني الاعتماد على صداقة والتزام الرئيس (الجزائري عبد المجيد) تبون. سنحرز تقدما معه أيضا".

ماكرون يعلن "خفضا ملموسا" مرتقبا في عديد العسكريين الفرنسيين في إفريقيا

كما أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الاثنين "خفضا ملموسا" مرتقبا في عديد العسكريين الفرنسيين في إفريقيا، إضافة الى "نموذج شراكة جديد" مع الدول الإفريقية.

وقال ماكرون الذي يبدأ الأربعاء جولة في وسط إفريقيا إن "التحول سيبدأ في الأشهر المقبلة عبر خفض ملموس لعديدنا وحضور أكبر في القواعد (العسكرية) لشركائنا الأفارقة"، واعدا بأن "تبذل فرنسا مزيدا من الجهد على صعيد التدريب والتجهيز".

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

"الخلاف السياسي لا يفسد الود بين الشعوب".. عناق بين لاعبي المغرب والجزائر يثير تفاعلا واسعا

"موقفنا هو ردة فعل".. تبون: العلاقة بين الجزائر وجارتها المغرب وصلت إلى نقطة اللاعودة

ديسانتيس يقود حملة انتخابية غير رسمية ويسعى إلى الفوز بترشيح الجمهوريين