ديسانتيس يقود حملة انتخابية غير رسمية ويسعى إلى الفوز بترشيح الجمهوريين

حاكم فلوريد، الجمهوري روم ديسانتيس
حاكم فلوريد، الجمهوري روم ديسانتيس Copyright (AP Photo/Wilfredo Lee)
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

في حين أطلق ترامب حملته للعودة إلى لسلطة بعد أيام فقط من الانتخابات النصفية لعام 2022، لم يرَ ديسانتيس أي ضرورة ملحة لإعلان ترشحه ولا يتوقع أن يعلن رسمياً عن ذلك قبل شهر يونيو/حزيران 2023.

اعلان

يقود حاكم ولاية فلوريدا رون ديسانتيس منذ أشهر حملة رئاسية غير رسمية ليكون ممثل الحزب الجمهوري في الانتخابات الرئاسية القادمة. 

بحسب وسائل إعلام أمريكية، إن تنقلاته المتكررة عبر الولايات المتحدة، لا تترك مجالاً للشك حول خططه لعام 2024 حيث سيختار الجمهوريون ممثلهم.

سافر حاكم فلوريدا الأسبوع الماضي إلى إلى ثلاث ولايات، نيويورك وبنسلفانيا وإلينوي، للحديث عن أحد الموضوعات المفضلة لدى الناخبين المحافظين: مكافحة الجريمة.

مع هذا التحرك خارج معقله في فلوريدا، فإن رون ديانتيس البالغ من العمر 44 عاماً، يعتبر بشكل متزايد مرشحاً محتملاً لتمثيل الحزب الجمهوري في الانتخابات الرئاسية الأمريكية المقبلة.

ديسانتيس والرئيس السابق ترامب هما المرشحان الجمهوريان الأبرز، لكن مقاربتهما في الحملة الانتخابية حتى الآن كانت مختلفة تماماً.

في حين أطلق ترامب حملته للعودة إلى السلطة بعد أيام فقط من الانتخابات النصفية لعام 2022، لم يرَ ديسانتيس أي ضرورة ملحة لإعلان ترشحه ولا يتوقع أن يعلن رسمياً عن ذلك قبل شهر يونيو/حزيران 2023.

البحث عن مكانة وطنية

وبينما يقضي ترامب معظم وقته في لعب الجولف ومهاجمة المنافسين على موقع "سوشيال ثروث"، يتذرع ديسانتيس بانشغاله بمهامه كحاكم لولاية فلوريدا لتجنب الخوض في التكهنات الرئاسية والتحايل داخل الحزب.

وفي الوقت الذي يخوض فيه ترامب صراعاً ضد فوكس نيوز والمؤسسة الجمهورية، يحظى ديسانتيس بالترحيب الدائم داخل القناة الإخبارية وحصل مؤخراً على تأييد حاكم فلوريدا السابق جيب بوش، أحد أهم أعضاء الحزب الجمهوري.

إتخد ديسانتيس مجموعة خطوات في الأسبوع الماضي ترقى إلى مستوى إطلاق حملة رسمية، مما يعني أن الأضواء، من كل أنحاء الولايات المتحدة، على وشك أن تسلط عليه بشكل مباشر.

ويحاول حاكم فلوريدا تشكيل مكانة وطنية، مكانة المدافع عن القانون والنظام، أحد الموضوعات المفضلة لمنافسه الكبير دونالد ترامب.

يوم الجمعة، استضاف النجم الصاعد في الحزب الجمهوري، أكثر من 100 من كبار مؤيديه والمتبرعين له في منتجع، لمدة ثلاثة أيام، على بعد أمتار من منتجع ترمب في مار دي لاغو. 

وبدأ منذ أيام جولة لتحفيز جامعي التبرعات وسيلقي الخطب في تكساس وكاليفورنيا وألاباما وأماكن أخرى.

هذا في الوقت الذي قرر فيه عدم المشاركة في مؤتمر العمل السياسي المحافظ هذا الأسبوع، حيث من المقرر أن يحضر منافساه دونالد ترامب ونيكي هيلي. ولم تطأ قدمه بعد ولايات الانتخابات التمهيدية المبكرة وهي آيوا ونيو هامبشاير وساوث كارولينا.

نهج ديسانتيس غير التقليدي هو علامة على تصميمه على المضي قدماً نحو محاولة رئاسية "بطريقته الخاصة، وفقاً لجدوله الزمني الخاص، مع أو بدون حلفاء في قيادة الحزب الجمهوري الوطني أو في الإعلام.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

ماكرون يريد مواصلة "التقدم" مع المغرب والجزائر بعيدا عن "الجدل"

لندن وبروكسل تتوصلان إلى اتفاق بشأن إصلاح بروتوكول إيرلندا الشمالية

محاكمة ترامب "التاريخية".. انتهاء اليوم الأول دون تعيين مُحلّفين في قضية إسكات ممثلة إباحية