مصر تعود للعمل بالتوقيت الصيفي بعد انقطاع دام سبعة أعوام

سيدتان مصريتان تبعان الخضار في أحد شوارع القاهرة
سيدتان مصريتان تبعان الخضار في أحد شوارع القاهرة Copyright AP Photo
Copyright AP Photo
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

آخر مرة حول فيها المصريون ساعاتهم إلى التوقيت الصيفي كانت في 2015. الآن، قررت الحكومة في القاهرة أن تعيد العمل بالتوقيت الصيفي أملا في توفير الطاقة.

اعلان

أعلنت الحكومة المصرية اليوم أنها ستستأنف العمل بالتوقيت الصيفي، وذلك بعد توقف دام سبع سنوات، حسب ما أعلن عنه مجلس الوزاء المصري الأربعاء، بعد اجتماع  له ترأسه رئيس الوزراء مصطفى المدبولي.

وبهذا الإجراء تهدف الحكومة في القاهرة إلى زيادة الجهود في توفير الطاقة والحد من استخدامها في المرافق الحكومية والتجارية، وبالتالي إلى زيادة صادرات الغاز الطبيعي الذي يعتبر مصدر رئيسيا للعملة الأجنبية في مصر.

وجاء في بيان صادر عن المجلس: "اعتبارًا من الجمعة الأخيرة من شهر أبريل، تكون الساعة القانونية في جمهورية مصر العربية، هي الساعة بحسب التوقيت المُتبع، مُقدمة بمقدار ستين دقيقة." وأشار البيان إلى أن تعديل الساعة "يأتي في ضوء ما يشهده العالم من ظروف ومتغيرات اقتصادية، وسعيا من الحكومة لترشيد استغلال الطاقة".

وكانت الحكومة المصرية قد أوقفت العمل بالتوقيت الصيفي في 2015 مؤقتا، إلى حين تغيير القوانين، وأوكلت إلى الوزارات في الأعوام التي تلت ذلك البحث في جدوى تطبيق نظام التوقيت الصيفي.

وسيتم تقديم التوقيت ساعة واحدة اعتبارا من آخر جمعة في شهر نيسان / أبريل، ثم سيعود العمل بنظام التوقيت الشتوي في آخر خميس من شهر تشرين الأول / أكتوبر.

وتمر مصر بأزمة اقتصادية بعد أن أدت تداعيات الصراع في أوكرانيا إلى تفاقم شح النقد الأجنبي، فيما شهد الجنيه المصري انخفاضا حادا في قيمته مطلع العام الجاري.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

رقم قياسي لكاندينسكي: لوحة للفنان الروسي تباع بأكثر من 44 مليون دولار

مصادر حكومية: مقتل قيادي بارز في تنظيم القاعدة بضربة جوية في اليمن

في جلسة تخللتها هتافات المديح للسيسي.. الرئيس المصري يؤدي اليمين الدستورية لولاية ثالثة