الأمم المتحدة تنتقد مشروع القانون البريطانى ضد الهجرة غير الشرعية وتدعو إلى تعامل " أكثر إنسانية"

 لاجئ أفغاني يساعد في تفريغ المساعدات الإنسانية التي قدمتها مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين إلى مخيم مينارا، في ضواحي مدينة هرات بغرب أفغانستان، 23 نوفمبر 2001.
لاجئ أفغاني يساعد في تفريغ المساعدات الإنسانية التي قدمتها مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين إلى مخيم مينارا، في ضواحي مدينة هرات بغرب أفغانستان، 23 نوفمبر 2001. Copyright BEHROUZ MEHRI/AFP
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

أوضحت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في بيان أن مشروع القانون هذا "سيكون انتهاكاً واضحاً للاتفاقية الخاصة بوضع اللاجئين" داعية لندن إلى التعامل مع أزمة الهجرة بطرق "أكثر إنسانية".

اعلان

اعتبرت الأمم المتحدة أن مشروع القانون الذي طرحته الحكومة البريطانية ضدّ الهجرة غير القانونية يعني "إنهاء لحق اللجوء"، داعية لندن إلى التعامل مع أزمة الهجرة بطرق "أكثر إنسانية".

وقالت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في بيان "سيرقى القانون، في حال إقراره، إلى حدّ إنهاء حق اللجوء، ما سيحرم الواصلين بشكل غير قانوني إلى المملكة المتحدة من الحق في طلب الحماية الممنوحة للاجئين، بغض النظر عن صدق طلبهم وإلحاحه"، مطالبة بمراجعته.

وشدّدت المفوضية على "قلقها العميق" من مشروع القانون هذا، لافتة إلى أن إقرار هذا القانون سيمنع طالبي اللجوء حتى"من تقديم ملفاتهم".

وأوضحت "سيكون انتهاكاً واضحاً للاتفاقية الخاصة بوضع اللاجئين".

وأضافت "معظم الأشخاص الفارين من الحرب والاضطهاد غير قادرين ببساطة على الحصول على جوازات السفر والتأشيرات المطلوبة. لا توجد طرق آمنة و"قانونية" متاحة لهم".

وتابعت أن "حرمانهم من الحصول على اللجوء على هذا الأساس يقوض الهدف بنفسه الذي وُضعت من أجله الاتفاقية الخاصة بوضع اللاجئين".

المصادر الإضافية • ا ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

بريطانيا تعتزم إيواء طالبي اللجوء في قواعد عسكرية وسفن

البرلمان الأوروبي أمام محاولة جديدة لإصلاح قوانين الهجرة

بعد انتشارِ فيديو يُظهر إعدام أسير حرب.. أوكرانيا تتهم الجنود الروس وتتعهد بملاحقة "القتلة"