Eventsالأحداث
Loader

Find Us

FlipboardNabdLinkedinفايبر
Apple storeGoogle Play store
اعلان

إيران تريد استئناف علاقتها مع البحرين بعد السعودية

المتحدث باسم الخارجية الإيرانية ناصر كنعاني
المتحدث باسم الخارجية الإيرانية ناصر كنعاني Copyright AP
Copyright AP
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

أعربت ايران عن أملها في استئناف علاقاتها مع البحرين التي قطعت علاقاتها مع الجمهورية الإسلامية عام 2016 لدعم السعودية، كما أفاد المتحدث باسم وزارة الخارجية وذلك بعد التقارب الأخير بين طهران والرياض.

اعلان

أعربت ايران عن أملها في استئناف علاقاتها مع البحرين التي قطعت علاقاتها مع الجمهورية الإسلامية عام 2016 لدعم السعودية، كما أفاد المتحدث باسم وزارة الخارجية وذلك بعد التقارب الأخير بين طهران والرياض.

وقال المتحدث ناصر كنعاني في تصريحه الصحافي الأسبوعي "لحسن الحظ، مع الأجواء الإيجابية التي نراها في المنطقة، يمكن أن يحدث هذا التطور الإيجابي مع دول أخرى في المنطقة، بما في ذلك البحرين".

انقطعت العلاقات بين الرياض وطهران عام 2016، عندما هاجم محتجّون إيرانيون البعثات الدبلوماسية السعودية في إيران بعدما أعدمت المملكة رجل دين شيعيّاً معارضاً يُدعى نمر النمر.

وقامت دول خليجية أخرى بينها البحرين والإمارات والكويت إثر ذلك بقطع علاقاتها الدبلوماسية مع إيران لدعم الرياض.

وأعلنت إيران والسعودية الجمعة استئناف علاقاتهما الدبلوماسية إثر مفاوضات استضافتها الصين.

وأضاف كنعاني في هذا الصدد أن "هذا التطور الدبلوماسي المهم يمكن أن يكون له آثار ونتائج إيجابية في العلاقات الإقليمية بين الدول الموجودة في هذه الجغرافيا المشتركة" موضحا أن "العلاقات بين إيران والبحرين ليست استثناءً من هذا المبدأ".

في الأشهر الماضية استأنفت الإمارات والكويت علاقاتهما الدبلوماسية مع إيران.

وقال كنعاني إن "استئناف العلاقات السياسية بين إيران والسعودية يظهر فاعلية ونجاح الحل الدبلوماسي لتسوية الخلافات".

اتهمت البحرين عدة مرات إيران بدعم انتفاضة شيعية ضد السلطة بهدف الإطاحة بحكومة المنامة وهو ما نفته طهران.

المصادر الإضافية • وكالات

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

وزارة الخارجية: باريس تعتبر أن طهران تعترف "علنًا" باعتقال فرنسيين تعسفيًّا

تقديم مقترح تسوية بشأن الإصلاح القضائي في إسرائيل إلى البرلمان

الرئيس الإيراني يصف أي تطبيع سعودي محتمل مع إسرائيل بالـ"طعنة في ظهر" الفلسطينيين