زلزال بقوة سبع درجات قبالة سواحل إندونيسيا

صورة أرشيفية للدمار الذي خلفه زلزال إندونيسيا عام 2022
صورة أرشيفية للدمار الذي خلفه زلزال إندونيسيا عام 2022 Copyright ADITYA AJI/AFP or licensors
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

استبعدت الوكالة الإندونيسية للجيولوجيا حدوث تسونامي بعد الزلزال الذي وقع على عمق 594 كيلومترًا.

اعلان

وقع زلزال قوي بلغت شدته سبع درجات الجمعة في البحر شمال جزيرة جاوة الإندونيسية، كما أعلن المعهد الأمريكي للجيوفيزياء.

واستبعدت الوكالة الإندونيسية للجيولوجيا حدوث تسونامي بعد الزلزال الذي وقع على عمق 594 كيلومترًا. وقال المعهد الأمريكي إن الزلزال حدث عند الساعة 16,55 بالتوقيت المحلي.

وحدد مركز الزلزال على بعد أكثر من 96 كيلومترًا عن توبان و157 كيلومترًا عن سورابايا المدينة الثانية من حيث عدد السكان في إندونيسيا.

وشعر جزء كبير من سكان جزيرة جاوة وحتى جزيرة بالي بالهزة الأرضية.

وقال صحافي من وكالة فرانس برس في المكان إنه "في سورابايا شعر السكان بالزلزال قليلًا واهتزت المصابيح"، موضحًا أن الهزة استمرت لوقت قليل.

وأضاف أن "عددًا من رواد المطاعم أصيبوا بالذعر واندفعوا إلى الخارج".

منطقة نشطة زلزاليًا

وتقع إندونيسيا فوق ما يسمى "حزام النار في المحيط الهادي"، وهي منطقة نشطة زلزاليًا جدا، حيث تلتقي صفائح مختلفة من قشرة الأرض وتسبب زلازل متكررة.

وشهدت البلاد تاريخًا من حدوث الزلازل المدمرة وأمواج تسونامي، من بينها زلزال سولاويزي عام 2018 الذي راح ضحيته ما يزيد على ألفي شخص.

وبداية عام 2022، ضرب زلزال جزيرة جاوة الإندونيسية مما أسفر عن مقتل نحو 162 شخصًا وإصابة المئات.

وبلغت قوة الزلزال حينها 5.6 درجة على مقياس ريختر في بلدة سيانجور في جاوة الغربية، على عمق ضحل يصل إلى 10 كيلومترات، بحسب بيانات هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: نفوق الحيتان على الشواطئ يثير القلق في إندونيسيا

عودة تقاليد عيد الفصح في إندونيسيا بعد توقّف بسبب كوفيد 19

التوجه إلى المدارس فجراً.. تجربة تثير الانتقادات في إندونيسيا