رئيس المكسيك يعلن أنه سيناقش أزمة الهجرة مع بايدن

الرئيس المكسيكي أندريس مانويل لوبيز أوبرادور ونظيره الأميركي جو بايدن
الرئيس المكسيكي أندريس مانويل لوبيز أوبرادور ونظيره الأميركي جو بايدن   -  Copyright  Fernando Llano/Copyright 2023 The AP. All rights reserved.
بقلم:  يورونيوز

الخميس ستوقف إدارة جو بايدن العمل بتدبير "تايتل 42"، وهو بروتوكول وضعته إدارة الرئيس السابق دونالد ترامب لمنع المهاجرين من دخول الأراضي الأمريكية ولطرد طالبي اللجوء.

أعلن الرئيس المكسيكي أندريس مانويل لوبيز أوبرادور إنه سيناقش أزمة الهجرة مع نظيره الأمريكي جو بايدن، قبيل رفع الإجراءات الحدودية، التي فرضت خلال فترة الجائحة هذا الأسبوع. 

وسوف تشمل المحادثات في اتصال فيديو الثلاثاء "الهجرة والفنتانيل والتعاون في مجال التنمية"، على ما قال لوبيز أوبرادور للصحفيين في وقت يستعد البلدان لمواجهة موجة هجرة محتملة على حدودهما المشتركة.

والخميس ستوقف إدارة جو بايدن العمل بتدبير "تايتل 42"، وهو بروتوكول وضعته إدارة الرئيس السابق دونالد ترامب لمنع المهاجرين من دخول الأراضي الأمريكية ولطرد طالبي اللجوء بموجب حال الطوارئ المفروضة لاحتواء كوفيد-19. ومن المتوقع إلغاء تدبير "تايتل 42" واعتماد آلية أخرى تعرف باسم "تايتل 8" بدلاً منه.

وقالت الإدارة إن تدبير "تايتل 8" وخلافاً لتدبير "تايتل 42" يعرّض المهاجرين غير النظاميين المحتجزين في الولايات المتحدة لعقوبات قانونية تجعلهم غير مؤهلين للمجيء إلى البلاد بشكل قانوني.

تشدّد الإدارة الأمريكية على وجوب أن يسلك طالبو اللجوء المسارات القانونية في بلدانهم أو في الدول التي يعبرونها للقدوم إلى الولايات المتحدة.

الأسبوع الماضي أعلنت إدارة بايدن أنها بصدد تعبئة 1500 عنصر للمساعدة في مراقبة تدفق المهاجرين وضبطه، إضافة إلى 2500 عنصر يتولون المهمة حاليا، تحسبا لطفرة في عمليات العبور.

تحضّ المكسيك المهاجرين على التحلي باليقظة وعدم الوقوع ضحية مهرّبين يبثّون شائعات عن قدرتهم على إدخال أشخاص إلى الولايات المتحدة بعد إلغاء تدبير "تايتل 42".

وقال لوبيز أوبرادور "لا تنخدعوا. لا تقعوا ضحية ابتزاز مهربين يعرّضونكم للخطر". وشدد على وجوب أن يتقدّم الراغبون بالتوجّه إلى الولايات المتحدة بطلبات للحصول على تأشيرات لذلك في بلدانهم.

المصادر الإضافية • أ ف ب

مواضيع إضافية