Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
جدونا
اعلان

الكشف عن لوحة جدارية عمرها 2000 عام في إيطاليا تحتوي على رسم لـ"بيتزا"

صورة للوحة الجدارية المكتشفة
صورة للوحة الجدارية المكتشفة Copyright AFP PHOTO / PARCO ARCHEOLOGICO DI POMPEI
Copyright AFP PHOTO / PARCO ARCHEOLOGICO DI POMPEI
بقلم:  يورونيوز
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

اكتُشفت في مدينة بومبيي الأثرية لوحة جدارية تمثّل كوب خمرة وما يشبه إلى حد كبير البيتزا، على ما أعلنت الثلاثاء إدارة الموقع القريب من مدينة نابولي في جنوب إيطاليا.

اعلان

وهذه اللوحة الجدارية ذات الخلفية السوداء و"جودة التنفيذ المذهلة"، اكتُشفت خلال عمليات تنقيب على جدران منزل قديم في المدينة الرومانية الشهيرة التي دمرها ثوران بركان فيزوف عام 79 وغمرتها الحمم البركانية فأصبحت مدفونة تحت الرماد.

وأوضحت إدارة الموقع المدرج على قائمة اليونسكو للتراث العالمي، أن "ما يظهر في لوحة بومبيي التي تعود إلى نحو ألفَي عام يبدو وكأنه بيتزا، لكن من الواضح أنه ليس كذلك، لأنه يفتقر إلى بعض مكوناتها الأساسية كالطماطم والموتزاريلا".

AFP PHOTO / PARCO ARCHEOLOGICO DI POMPEI
اللوحة الجداريةAFP PHOTO / PARCO ARCHEOLOGICO DI POMPEI

فـ"البيتزا" الدائرية الشكل الظاهرة في اللوحة الجدارية تحوي فواكه (رمّانة وما يبدو أنه تمرة)، وتوابل ممثلة بنقاط من اللونين الأصفر والأمغر.

وقال المدير العام لموقع بومبيي الأثري الألماني غابرييل زوكتريغل إن "من المستحيل عدم التفكير في البيتزا، التي كانت في بدايتها طبقاً +فقيراً+ في جنوب إيطاليا قبل أن تغزو العالم وتقدّم في المطاعم الفاخرة".

ووضعت "البيتزا" على صينية فضية أنيقة ويحيط بها كوب نبيذ أحمر وإكليل من الأربوتوس الأصفر إضافة إلى رمّان وتمر.

وشرح علماء الآثار أن هذا النوع من اللوحات الذي كان يُعرف في العصور القديمة باسم "زينيا" اليوناني، مستوحى من "هدايا الضيافة" التي كانت تُقدّم للضيوف بموجب تقليد يوناني يعود إلى الحقبة الممتدة من القرن الثالث إلى القرن الأول قبل الميلاد.

AFP PHOTO / PARCO ARCHEOLOGICO DI POMPEI
موقع التنقيب في بومبييAFP PHOTO / PARCO ARCHEOLOGICO DI POMPEI

واكتُشفت اللوحة الجدارية في ردهة منزل مجاور لمخبز، في منطقة سبق أن شهدت أعمال تنقيب بين عامَي 1888 و1891 قبل أن تعاوَد في كانون الثاني/يناير الفائت.

وعلّق وزير الثقافة الإيطالي جينارو سانغوليانو على الاكتشاف بقوله "بومبيي لا تتوقف أبداً عن إبهارنا، إنها مكان يكشف دائماً عن كنوز جديدة".

ويحتل موقع بومبيي المركز الثاني بين المعالم السياحية الإيطالية من حيث استقطابه الزوار بعد الكولوسيوم في روما، وتبلغ مساحته الإجمالية نحو 22 هكتاراً لا يزال ثلثها مدفوناً تحت الرماد.

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

يوروبول: أكثر من 6500 عملية توقيف منذ تفكيك شبكة إنكروتشات للاتصالات المشفرة

لإتمام انتقاله إلى الإنتر.. المهاجم الفرنسي ماركوس تورام يصل ميلانو

البرهان يعلن عن هدنة أحادية الجانب في أول أيام العيد ويدعو الشباب إلى الانضمام للجيش