Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

شاهد: مع انتهاء موسم الحج.. الآلاف يغادرون مكة المكرمة

خلال موسم الحج السنوي بالقرب من مدينة مكة المكرمة، المملكة العربية السعودية
خلال موسم الحج السنوي بالقرب من مدينة مكة المكرمة، المملكة العربية السعودية Copyright AP Photo
Copyright AP Photo
بقلم:  يورونيوز
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

بدأ عشرات آلاف الحجاج الجمعة مغادرة مدينة مكة المكرمة بعدما أتموا مناسك الحج في أجواء شديدة الحرارة، على ما أفاد صحافي في وكالة فرانس برس.

اعلان

بدأ عشرات آلاف الحجاج الجمعة مغادرة مدينة مكة المكرمة بعدما أتموا مناسك الحج في أجواء شديدة الحرارة. وشارك أكثر من 1,8 مليون حاج من 160 دولة هذا العام في موسم الحج، أحد أركان الإسلام الخمسة وأحد أكبر التجمعات الدينية في العالم. وهو أكبر موسم حج منذ تفشي جائحة كوفيد-19 التي أجبرت السلطات السعودية على الحد من أعداد الحجاج لثلاث سنوات.

"طواف الوداع"

والجمعة، أتمّ عشرات الآلاف من الحجاج اليوم الثالث من شعيرة رمي الجمرات في منى، قبل أن يستقلوا حافلات نحو المسجد الحرام في مكة المكرمة لأداء "طواف الوداع".

وفيما كان ينتظر وسط آلاف الحجاج لإلقاء الجمرات في أجواء حارة وخانقة، قال السائق التونسي محمد البشير والبالغ 47 عاما "أنا سعيد للغاية لانتهائي من أداء الحج بسلامة"، قبل أن يصب الماء على زميليه لتخفيف أثر الحرارة عليهما.

وفاضت شوارع مكة بحافلات تقل آلاف الحجاج المغادرين فيما ترجل آخرون تحت مظلات ملونة للوقاية من الشمس والحرارة التي بلغت 44 درجة مئوية الجمعة.

وشهد الحج خلال السنوات السابقة حوادث مميتة من بينها عمليات تدافع واحتجاجات مسلحة، لكنّ شدة الحرارة شكّلت التحدي الأكبر هذا العام.

وأصيب أكثر من ألفي شخص بإجهاد حراري هذا العام حتى الآن، حسب ما أعلنت السلطات الصحية السعوديّة، بعدما بلغت درجات الحرارة 48 درجة مئوية خلال ذروة أداء المناسك الثلاثاء.

وقد يكون هذا الرقم أعلى بكثير إذ لا يتوجه كل المصابين للمستشفيات والمراكز والفرق الطبية العديدة التي نشرتها السعودية في أرجاء الأماكن المقدسة لدى المسلمين.

وبلغ عدد الوفيات بين الحجاج هذا العام 240 شخصا على الأقل، على ما أفاد مسؤولون في عدة بلدان بدون أن يقدّموا أسبابا مباشرة لوقوع الوفيات أو يربطوها مباشرة بموجة الحر الشديد. ولم تُسجل أي حوادث تذكر هذا العام.

ومنذ العام 2017، يحلّ موسم الحج في أشهر آب/أغسطس وتموز/يوليو وحزيران/يونيو، الأكثر حرا في السعودية ومنطقة الخليج.

وتمنع المملكة العمل في الهواء الطلق من الساعة 12 ظهرًا حتى الساعة الثالثة عصراً بدءا من 15 حزيران/يونيو ولمدة ثلاثة أشهر.

وحذر خبراء من أنّ درجات الحرارة القصوى في الصيف التي تصل إلى 50 درجة مئوية يمكن أنّ تصبح ظاهرة تتكرر في سائر فترات السنة في الخليج.

وفي 2021، حذّرت لجنة تابعة للأمم المتحدة معنية بالتغير المناخي من أنّ الخليج قد يصبح مكانا غير ملائم للحياة بحلول نهاية القرن الحالي بسبب شدة الحرارة.

ويشكّل الحج مصدر دخل رئيسي للمملكة. وتُقدّر إيرادات المناسك والعمرة والزيارات الدينيّة الأخرى على مدار العام بنحو 12 مليار دولار سنويًا.

وأعرب أصحاب الأعمال في مكّة عن سعادتهم بعودة الحجّ إلى طبيعته وهو ما عوضّهم عن الخسائر الفادحة التي تكبّدوها خلال الأعوام الثلاثة الماضية.

وقال البائع اليمني فيصل بسعادة في مكة: "عاد الحجاج وعادت الأرباح"، فيما كان متجره للهدايا التذكارية يعج بالزبائن بعد منتصف ليلة الخميس الجمعة.

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: حماس تنظم أول معرض للأسلحة والصواريخ بغزة وتسمح بالتقاط الصور

"حرب على المخدرات" في السعودية تبث الخوف في نفوس المروجين والمتعاطين

شاهد: وفاة أكثر من ألف حاج خلال تأديتهم مناسك الحج هذا العام ومصر تلغي تصاريح 16 وكالة سفر