Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
جدونا
اعلان

مقاتلو فاغنر يتحولون إلى "مدربين" عسكريين في بيلاروس

موقع عسكري يعتقد بأن جنود فاغنر يسكنونه في بيلاروس
موقع عسكري يعتقد بأن جنود فاغنر يسكنونه في بيلاروس Copyright Alexander Zemlianichenko/Copyright 2023 The AP. All rights reserved
Copyright Alexander Zemlianichenko/Copyright 2023 The AP. All rights reserved
بقلم:  يورونيوز
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

بدأ مقاتلو مجموعة فاغنر العسكرية العمل "كمدربين" لقوات الدفاع الإقليمية في بيلاروس، حسبما أعلنت مينسك الجمعة، وذلك بعد ثلاثة أسابيع من تمرد فاغنر الفاشل في روسيا.

اعلان

أفادت وزارة الدفاع البيلاروسية بأن "دورات تدريبية تجرى مع وحدات من القوات الإقليمية، مضيفة أن هؤلاء المجندين يتعلمون من بين أمور أخرى، "تقنيات التنقل في ساحة المعركة وإطلاق النار التكتيكي".

وأضافت الوزارة البيلاروسية التي نشرت مقطع فيديو للتدريبات على موقع يوتيوب: "يعمل مقاتلو فاغنر كمدربين في عدد من الاختصاصات العسكرية".

وقال جندي في هذا المقطع: "لا شك في أن هذه تجربة مفيدة للغاية لجيشنا...لم نشارك في معارك منذ نهاية الحرب في أفغانستان" في إشارة إلى الغزو السوفييتي للبلد المذكور عام 1979.

وأشارت الوزارة عبر قناتها "فوين تي في" إلى أن التدريب جرى بالقرب من بلدة أسيبوفيتشي، على بعد حوالي 90 كيلومترا جنوب العاصمة مينسك، حيث يقع معسكر فاغنر. ولم تعلن مينسك عن عدد الجنود المرتزقة الروس من مجموعة فاغنر الذين وصلوا إلى بيلاروس.

أدى مقاتلو فاغنر دورا رئيسيا في الهجوم الروسي على أوكرانيا وخصوصا عندما كانوا في الخطوط الأمامية في معركة باخموت الدامية، المدينة المدمرة التي أعلنت موسكو الاستيلاء عليها في أيار/مايو.

وفي 24 حزيران/يونيو احتلوا لساعات مقرا عاما للجيش في روستوف أون دون جنوب روسيا، وعبروا مئات الكيلومترات باتجاه موسكو.

انتهى التمرد مساء اليوم التالي باتفاق ينص على مغادرة قائد فاغنر يفغيني بريغوجين إلى بيلاروس. وعُرض على مقاتليه الانضمام إلى القوات النظامية أو العودة إلى الحياة المدنية أو المغادرة إلى بيلاروس، بعد أن توسط رئيسها ألكسندر لوكاشنكو.

ولا يزال مصير بريغوجين غير مؤكد، فقد اعترف الكرملين فقط بلقائه في نهاية حزيران/يونيو بعد أيام من تمرده برفقة قادة فاغنر الرئيسيين. 

والجمعة نشرت عدة قنوات تلغرام صورة لرجل يشبهه جالسا على سرير في خيمة أمام شعار فاغنر.

وقالت قناة بيلاروسية على تلغرام إن بريغوجين أمضى ليلة في مخيم فاغنر في وقت سابق من هذا الأسبوع، ونشرت نفس الصورة له داخل الخيمة.

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

نهر دجلة.. المتنفس الوحيد لسكان بغداد خلال الصيف يصارع الجفاف

شاهد: مناجم الفحم دائمة الاشتعال في الهند.. جحيم بيئي وسكاني

طائرات وغواصات ووسام الصليب الأكبر.. غنيمة مودي من زيارته لفرنسا