Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

شاهد: تشييع زعيم سني بارز في باكستان قُتل رمياً بالرصاص في هجوم وسط إسلام آباد

الآلاف يشيعون مسعود الرحمن عثماني
الآلاف يشيعون مسعود الرحمن عثماني Copyright AP Photo
Copyright AP Photo
بقلم:  يورونيوز
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

شارك آلاف المشيعين في جنازة رجل دين باكستاني قتل بالرصاص في وضح النهار على مشارف العاصمة إسلام آباد.

اعلان

وبحسب بيان صادر عن شرطة إسلام آباد، أقيمت جنازة مسعود الرحمن عثماني بعد يوم من إطلاق مسلحين مجهولين النار عليه وقتله حي بلدة غوري.

ولم يعلن أحد مسؤوليته عن هذا الهجوم، لكن الشرطة قالت إنه أمر نادر الحدوث في هذا المنطقة من البلاد، وأكدت بأنها  تدرس لقطات سجلتها كاميرات المراقبة لتعقب المجرمين، الذين تعهدت بالقبض عليهم وتقديمهم إلى العدالة.

ويقول خبراء أن مسعود الرحمن عثماني كان أحد كبار القادة المؤثرين في الجماعة السنية المسلحة المتطرفة المسماة "جيش الصحابة" الباكستانية، والتي تحوّل اسمها إلى "مجلس العلماء"، بعد حظرها في باكستان. 

وحُظرت مجموعة "جيش الصحابة" الأصولية عام 2002 إثر ضلوعها في عدد من الهجمات الدامية التي تستهدف بانتظام الشيعة في هذا البلد حيث غالبية السكان من السنة.

وفي هذه الأثناء، عززت السلطات في إسلام آباد الإجراءات الأمنية بنشر المزيد من رجال الشرطة ونصحت بعض السفارات رعاياها بتجنب زيارة المنطقة التي ستقام فيها جنازة عثماني.

وطلب رجال الدين السنة في خطاباتهم في الجنازة من الحكومة، ضمان اعتقال المسؤولين عن مقتل عثماني. وهدد رجل الدين البارز أحمد لوديانفي باعتصامات واسعة في إسلام آباد إذا لم يتم القبض على المسؤولين خلال الأسبوع، في حين ردد المشيّعون شعارات مناهضة لإيران المجاورة.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: سباحون يتسابقون للحصول على الصليب العائم بمناسبة عيد الغطاس في اليونان

وحدة عسكرية روسية تضم أعنف مشجعي كرة القدم.. ماذا نعرف عن جيش بوتين الخاص "إسبانيولا"؟

شاهد: انفجار منزل في بلدة إيطالية وفرق الإنقاذ تنتشل عدة أشخاص من تحت الأنقاض