Eventsالأحداث
Loader

Find Us

FlipboardNabdLinkedinفايبر
Apple storeGoogle Play store
اعلان

وزير الخارجية الإيراني يتوعد من دمشق: "الكيان الصهيوني سيعاقب على جريمته"

وزير الخارجية السوري يستقبل نظيره الإيراني
وزير الخارجية السوري يستقبل نظيره الإيراني Copyright AP Photo
Copyright AP Photo
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

بعد أسبوع من استهداف قنصلية بلاده في سوريا، وصل وزير الخارجية الإيراني الإيراني حسين أمير عبد اللهيان إلى دمشق وأجرى محادثات مع وزير الخارجية السوري فيصل مقداد اليوم الاثنين.

اعلان

توعد وزير الخارجية الإيرانية أمير عبد اللهيان في دمشق إسرائيل "بالعقاب"، قائلا إن الولايات المتحدة مسؤولة هي أيضا على استهداف القنصلية الإيرانية في دمشق، وعليها تحمل المسؤولية، "وإن الكيان الصهيوني سيعاقب على جريمته".

وفي رد على تصريحات عبد اللهيان، قال المتحدث باسم مجلس الأمن القومي الأمريكي جون كيربي، إنه لم يكن لبلاده أي دور في الغارة الإسرائيلية على القنصلية الإيرانية في دمشق.

وكان الهجوم الذي أدى إلى تدمير القنصلية الإيرانية في سوريا أسفر عن مقتل 12 شخصًا، من بينهم ضابطان كبيران في فيلق القدس الإيراني، إذ قتل في الغارة سبعة من أعضاء الحرس الثوري الإيراني وأربعة سوريين وعضو في ميليشيا حزب الله.

والتقى أمير عبد اللهيان خلال زيارته بالرئيس السوري بشار الأسد، وقالت وكالة الأنباء الإيرانية إن الجانبين "استعرضا آليات تطوير التعاون الشامل بين طهران ودمشق، مع التركيز على الجانب التجاري، واهم القضايا الاقليمية والدولية".

كما أفادت وسائل إعلام سورية أن وزير الخارجية الإيراني سيفتتح خلال الزيارة مقر القنصلية الجديد في دمشق.

المصادر الإضافية • أ ب ووكالات

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

مفاوضات وقف إطلاق النار بغزة.. تضارب بشأن إحراز تقدم ومسؤول في حماس: لا جديد في المباحثات

بعد خروج القوات الإسرائيلية من المدينة.. الفلسطينيون يعودون إلى منازلهم المدمرة في خان يونس

ماذا تخفي الزيارة السرية للرئيس الإيراني السابق أحمدي نجاد إلى المجر؟