Eventsالأحداث
Loader

Find Us

اعلان

رئيس وزراء سلوفاكيا في "حالة حرجة" بعد إصابته بإطلاق نار

نقل رئيس الوزراء السلوفاكي روبرت فيكو بمروحية إلى المستشفى
نقل رئيس الوزراء السلوفاكي روبرت فيكو بمروحية إلى المستشفى Copyright Jan Kroslak/Tlacova agentura SR
Copyright Jan Kroslak/Tlacova agentura SR
بقلم:  Euronews
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

تعرض رئيس وزراء سلوفاكيا روبرت فيكو لإطلاق نار عدة مرات بعد اجتماع حكومي بمدينة هاندلوفا وسط البلاد ونقل إلى المستشفى، بينما أعلنت الحكومة أنه "في وضع حرج".

اعلان

وأصيب فيكو (59 عاماً) في بطنه بأربع رصاصات أطلقت خارج دار الثقافة في بلدة هاندلوفا، على بعد حوالي 150 كيلومتراً شمال شرق العاصمة، حيث جاء فيكو للقاء أنصاره.

وفقاً لما ذكرته وسائل الإعلام السلوفاكية، ألقت الشرطة القبض على المتهم بإطلاق النار، وهو كاتب يبلغ من العمر 71 عاماً من بلدة ليفيتسا الغربية، ويُدعى يواري سي، ونشر عدة دواوين شعرية.

وقال شهو د عيان إن المشتبه به اقترب أولاً من فيكو لمصافحته، وبعد ذلك أطلق النار.

وأعلن وزير الدفاع السلوفاكي، روبرت كالينياك، أن حالة رئيس الوزراء روبرت فيكو، الذي تعرض لمحاولة اغتيال في وقت سابق اليوم، خطيرة جدا، مشيراً إلى أن العملية الجراحية مستمرة.

وقال كالينياك في مؤتمر صحافي: "حالته خطيرة جدا. نصلي من أجل صحته. لا توجد أخبار جيدة حتى الآن. إنه في حالة خطيرة بالفعل".

كما أضاف الوزير أن العملية الجراحية لا تزال مستمرة رغم مرور 3 ساعات ونصف الساعة.

تنديد أوروبي

وتوالت ردود الفعل المنددة بالهجوم. فقد عبرت رئيسة البلاد زوزانا تشابوتوفا عن صدمتها للهجوم المسلح "الوحشي" على رئيس الوزراء.

وقالت الرئيسة المنتهية ولايتها في بيان "أشعر بالصدمة. أتمنى لروبرت فيكو التحلي بالكثير من القوة في هذه اللحظة الحرجة للتعافي من هذا الهجوم الوحشي وغير المسؤول".

من جهتها، أدانت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين "الهجوم البشع" على رئيس الوزراء السلوفاكي.

كما ندد المستشار الألماني أولاف شولتس بما سماه "الاعتداء الجبان" على رئيس الوزراء السلوفاكي.

من جهته قال رئيس الوزراء البولندي دونالد توسك، "روبرت أفكاري معك في هذه اللحظة الصعبة جدا".

ونددت رئيسة الحكومة الإيطالية جورجيا ميلوني بشدة "الهجوم الغاشم" الذي تعرض له فيكو وعبرت عن "صدمتها وإدانتها لكل أشكال العنف والهجوم على المبادىء الأساسية للديمقراطية والحرية".

وأعرب الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ عن "صدمته وروعه من إطلاق النار" هذا متمنيا لفيكو "القوة للتعافي بسرعة". وقال "أفكاري مع روبرت فيكو ومحبيه وشعب سلوفاكيا".

يُذكر أن فيكو الذي تولى رئاسة الوزراء للمرة الثالثة، فاز بالانتخابات البرلمانية التي جرت في سلوفاكيا في 30 سبتمبر/أيلول، ليحققا عودة سياسية بعد حملة انتخابية اعتمدت على رسالة مؤيدة لروسيا ومعادية للولايات المتحدة.

وغالباً ما أعرب منتقدوه عن قلقهم من أن تتخلى سلوفاكيا في عهد فيكو عن المسار المؤيد للغرب في البلاد وتتبع اتجاه المجر في عهد رئيس الوزراء الشعبوي فيكتور أوربان.

واحتشد الآلاف بشكل متكرر في العاصمة وفي جميع أنحاء سلوفاكيا للاحتجاج على سياسات فيكو.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

نتنياهو يعترف بفشل مقترحه لمرحلة ما بعد الحرب: لم نجد بديلاً عن حماس لإدارة قطاع غزة

عرض الحرير الذهبي وحرفة النسيج القديمة في قطر

أردوغان: إسرائيل تطمع بأراضي الأناضول وحماس خط دفاعنا الأوّل