Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

قرار أممي يطالب قوات الدعم السريع بوقف فوري لحصار مدينة الفاشر السودانية

نازحون سودانيون في قرية مستيري في غرب دارفور، السودان.
نازحون سودانيون في قرية مستيري في غرب دارفور، السودان. Copyright Mustafa Younes/Mustafa Younes
Copyright Mustafa Younes/Mustafa Younes
بقلم:  يورونيوز
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

تبنى مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة قرارا الخميس يطالب قوات الدعم السريع بوقف الحصار الذي تفرضه على مدينة الفاشر التي يسكنها 1.8 مليون نسمة والواقعة في شمال دافور السودانية.

اعلان

وصوت المجلس بأغلبية 14 صوتا من أصل 15 مع امتناع روسيا عن التصويت على القرار الذي صاغته بريطانيا والذي يطالب بانسحاب المقاتلين من مدينة الفاشر.

وقالت باربرا وودورد، السفيرة البريطانية لدى الأمم المتحدة إن القرار يقدم رسالة واضحة هدفها "وقف فوري لحصار الفاشر وتأمين ظروف إنسانية للمدنين وإنقاذ الأرواح."

وحذرت وودورد بأن "أي هجوم على المدينة سيكون كارثيًا على 1.5 مليون لاجىء في المدينة"

وتابعت: "هذا الصراع الوحشي وغير العادل يجب أن ينتهي."

ووفقا لبيانات الأمم المتحدة نزح نحو 130 ألفا من الفاشر بسبب القتال الذي بدأ في شهر أبريل/ نيسان، ويتعرض النازحون لهجمات في المناطق التي تسيطر عليها قوات الدعم السريع.

وقالت ليندا توماس غرينفيلد المندوبة الأمريكية لدى الأمم المتحدة إن "سكان الفاشر محاصرون. تحيط بهم قوات الدعم السريع المدججة بالسلاح. ينفد الغذاء والماء والدواء وغيرها من الضروريات."

ويشهد السودان حربا بين الجيش برئاسة عبد الفتاح البرهان وقوات الدعم السريع بقيادة محمد حمادن دقلو، المقلب بحميدتي، منذ أبريل/ نيسان 2023.

المصادر الإضافية • أ ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

وكالات أممية تحذر من الوضع المأساوي الذي يهدد أرواح أطفال السودان

الأمم المتحدة: أكثر من 10 ملايين نازح داخل السودان بسبب الحرب

دراسة: الحرائق تُستخدم كسلاح في نزاع السودان وتدمر المزيد من القرى غرب البلاد