Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

شاهد: سفن محملة بالمعونات الإنسانية ترسو على الرصيف العائم قبالة ساحل غزة

سفينة قبالة ساحل غزة بالقرب من رصيف عائم بنته الولايات المتحدة لاستخدامه لتسهيل إيصال المساعدات، كما يظهر من وسط قطاع غزة، 16 مايو/أيار 2024.
سفينة قبالة ساحل غزة بالقرب من رصيف عائم بنته الولايات المتحدة لاستخدامه لتسهيل إيصال المساعدات، كما يظهر من وسط قطاع غزة، 16 مايو/أيار 2024. Copyright Abdel Kareem Hana/ AP.
Copyright Abdel Kareem Hana/ AP.
بقلم:  يورونيوز
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

رست السفن على الرصيف البحري الذي بنته الولايات المتحدة في غزة يوم الجمعة بعد إزالته للمرة الثانية الأسبوع الماضي بسبب اضطراب البحر.

اعلان

رست السفن على الرصيف البحري الذي شيدته الولايات المتحدة في غزة يوم الجمعة بعد إزالته للمرة الثانية الأسبوع الماضي بسبب اضطراب البحر.

وأعيد إرساء الرصيف العائم على شاطئ غزة يوم الأربعاء بعد أن واجه عددًا من الانتكاسات.

وقد انتقدت جماعات الإغاثة بشدة خطة إدخال المساعدات عن طريق البحر إلى غزة وأصرت على أن إسرائيل بحاجة إلى فتح المزيد من المعابر الحدودية البرية الأكثر إنتاجية.

ويواجه الفلسطينيون جوعًا واسع النطاق ويخيم شبح المجاعة فوق القطاع حيث قطعت الحرب إلى حد كبير تدفق الغذاء والدواء والسلع الأساسية إلى غزة التي تعتمد الآن بشكل كامل على المساعدات.

وتواجه إسرائيل اتهامات من قبل السلطات الفلسطينية والمنظمات الدولية بعدم السماح لكمية كافية من الغذاء لدخول القطاع وباستخدام التجويع كسلاح حرب، بما يتنافى مع القوانين الدولية.

وكانت الأمم المتحدة قد علقت التعاون مع مشروع الرصيف البحري منذ 9 يونيو/حزيران، بعد يوم واحد من استخدام الجيش الإسرائيلي للمنطقة المحيطة بالرصيف البحري في عملية إنقاذ الرهائن التي أسفرت عن مقتل أكثر من 270 فلسطينيًا.

ويقول الجيشان الأمريكي والإسرائيلي إنه لم يتم استخدام أي جزء من الرصيف في الغارة.

المصادر الإضافية • أ ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

فيديو: حلاق من غزة يتحدى الدمار ويستقبل الزبائن في صالونه المحاط بالركام

شاهد: نازحون في مخيم المواصي.."حياة لا تطاق وأشبه بالجحيم"

ميريل ستريب.. سيدة الشاشة الأمريكية تحتفل بعيد ميلادها الخامس والسبعين بمزيد من التألق