Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

فيديو: قطر ماضية في تطوير قطاع الطيران لديها وعينها على الطاقة النظيفة

فيديو: قطر ماضية في تطوير قطاع الطيران لديها وعينها على الطاقة النظيفة
Copyright euronews
Copyright euronews
بقلم:  يورونيوز
نشرت في
شارك هذا المقال
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

لا تعمل قطر فقط على شراء طائرات أحدث أو استبدال الوقود بوقود أنظف، بل ذهبت أبعد من ذلك، حيث تعمل على تحويل القطاع برمته. مثال؟ تعمل الحكومة يومياً على مطار حمد الدولي وتحويله مركزاً صديقاً للبيئة، يعتمد بشكل كبير على الطاقة الخضراء.

اعلان

يستقبل مطار حمد الدولي في الدوحة سنوياً أكثر من ثلاثين مليون مسافر، ما يجعل منه أحد أكثر المطارات ازدحاماً في العالم. 

سابقاً في 2023، صنفت شركة سكايتراكس [Skytrax] البريطانية المطار كثاني أفضل مطار في العالم والأفضل في الشرق الأوسط. 

مع ذلك، يقول أكبر الباكر، الرئيس التنفيذي للخطوط الجوية القطرية، إن الهدف الأساسي لإدارة المطار، وأيضاً الخطوط الجوية القطرية، لا يختزل فقط بأعداد المسافرين الكبيرة بل هناك سعي لتحويله مطاراً يعتمد على الطاقة المستدامة بشكل كبير، تماماً كما يحدث في بعض الدول الأوروبية. 

بشكل عام، زادت الاستدامة في قطاع الطيران بشكل كبير في السنوات الأخيرة وتعهد شركاء تحالف Oneworld بالوصول إلى صفر انبعاثات بحلول 2050.

ومن بين المبادرات التي اتخذها التحالف بهدف الوصول إلى الهدف المذكور، هناك تحديث أساطيل الطائرات وتحسين الكفاءات التشغيلية وتعزيز استخدام وقود الطيران المستدام (SAF) المعتمد من منظمة الطيران المدني الدولي، ودفع التعويضات عن انبعاثات الكربون. 

"الأخضر" مصير قطاع الطيران الوحيد؟

في 2020 نشر المجلس الدولي للنقل النظيف تقريراً جاء فيه أن تحسين أنواع الوقود المستخدم، واستعمال وقود الطيران المستدام يمكن أن يساعد قطاع الطيران في توفير ما يصل إلى 35 مليار دولار سنوياً.

وهذا يعني أن استبدال الوقود الكلاسيكي بواحد صديق للبيئة سيساعد حتماً الشركات في الاستمرار. 

ومع ذلك، فإن قطر لا تعمل فقط على شراء طائرات أحدث أو استبدال الوقود، بل ذهبت أبعد من ذلك حيث تعمل على تحويل مطار حمد الدولي إلى مركز صديق للبيئة، يعتمد بشكل كبير على الطاقة الخضراء. 

فإدارة المطار تطمح إلى التقليل من انبعاثات الكربون الناتجة عنه، وهي عملت على مشروع لإعادة تدوير مياه المجاري الصحية من أجل المساحات الخضراء حوله. حتى على صعيد الإضاءة، تحاول الإدارة الحد من الاستهلاك عبر الاعتماد على ضوء النهاء. 

ويعيد المطار سنوياً تدوير أربعة آلاف طن من السماد العضوي ويخصص استخدامها لأغراض متنوعة. 

سلاسل إنتاج بيئية

يشير الباكر إلى أن الخطوط الجوية القطرية، في كلّ مرة تستمثر في طائرات حديثة، فهي تشتري طائرات تحسّن استهلاك الوقود بنسبة 20 إلى 22 بالمئة عن سابقاتها. 

ولكن هناك من يساعد الجهود القطرية في الوصول إلى هذه النتيجة الأنظف. شركة Sonaca البلجيكية المتخصصة في صناعة الطيران المدني تصنّع شرائح لأكثر من 1000 شركة خطوط جوية سنوياً. 

بالنسبة لـSonaca، إن عملية التصنيع تساهم في الحد من التلوّث إذ يتم وضع الشرائح التي تنتجها في أجنحة الطائرة وهي تستخدم خلال الإقلاع والهبوط وتساعد الطائرة على استهلاك الوقود بشكل أقل. 

حتى في مصانعها، استبدلت الشركة طرق الإنتاج القديمة بطرق جديدة ومنعت استخدام الكيميائيات وبدأت تعمل على تطوير أنظمة تعمل بالبطاريات، واضعة نحو 40 مليون يورو في عملية التحول هذه. 

ويقول المدير التنفيذي لـSonaca، واسمه إيف ديلات، إن انبعاثات الشركة في 2022 انخفضت بنسبة 15 بالمئة عنها في 2021، ويؤكدّ أن مستقبل الرحلات الجوية سيكون بالاعتماد على الطاقة المستدامة.

شارك هذا المقال

مواضيع إضافية

غرامة كبيرة على شركة الخطوط الجوية الأمريكية لإجبارها الركاب على الانتظار طويلاً

كيف تساهم التكنولوجيا في تحسين عمل سلاسل التوريد ومواجهة أزمة الطاقة والمناخ