نحو صافي انبعاثات صفري: كيف تضع صناعة الرحلات البحرية خارطة مستقبل أكثر استدامة

نحو صافي انبعاثات صفري: كيف تضع صناعة الرحلات البحرية خارطة مستقبل أكثر استدامة
Copyright euronews
بقلم:  Damon Embling
شارك هذا المقال
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

تسعى شركات الرحلات البحرية إلى سفن أكثر كفاءة، وأنواع وقود بديلة، وتقنيات رقمية، في توجهها نحو رحلات بحرية خالية من الانبعاثات الكربونية بحلول عام 2050.

اعلان

في هذه الحلقة من Focus، يجري المراسل Damon Embling زيارة إلى مدينة جنوة الساحلية الإيطالية، لمعرفة كيف تضع صناعة الرحلات البحرية خارطة مسار الاستدامة في المستقبل.

يخبر Mario Zanetti، رئيس شركة Costa Cruises الكائنة بجنوة Damon عن التحديات التي تواجه الصناعة حيث تستهدف صافي انبعاثات صفري، بما في ذلك دور القطاع في المساعدة على توسيع نطاق بدائل الوقود البحري التقليدي.

في العام الماضي، أتمت سفينة الرحلات البحرية Euribia ما يوصف بأنه أول رحلة خالية من انبعاثات غازات الاحتباس الحراري في الصناعة. وتم شراء ما يصل إلى 400 طن من الغاز الطبيعي المسال الحيوي لهذه الرحلة الرمزية.

يجري Damon أيضًا زيارة لمختبر تديره شركة التكنولوجيا Ecospray وجامعة جنوة، حيث يعمل الباحثون على تصنيع خلايا الوقود، التي يمكن أن تلتقط ما يصل إلى 90٪ من انبعاثات الكربون الصادرة عن سفن الرحلات البحرية.

تحدثنا Marie-Caroline Laurent، المديرة العامة الأوروبية للرابطة الدولية لخطوط الرحلات البحرية (CLIA)، التي تسلط الضوء على أهمية وجود مصدر للكهرباء على الشواطئ لتوصيل السفن البحرية الراسية بها، حيث تمكن السفن من إيقاف محركاتها وانبعاثاتها عندما ترسو في الميناء.

ننتقل إلى بروكسل، ونستكشف جهود الاتحاد الأوروبي لخفض الانبعاثات على نطاق القطاع البحري. تشمل هذه المبادرات نظام مقايضة الانبعاثات ــ وهو مخطط يحدد سعرًا مقابل الانبعاثات الكربونية ــ ومبادرة الوقود البحري التابعة للاتحاد الأوروبي، التي تهدف إلى الحد تدريجيًا من الاعتماد على الوقود التقليدي اعتبارًا من عام 2025 فصاعدا.

شارك هذا المقال