المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

أعمال جورجيا أوكييف تنير معرض تيت مودرن بلندن

euronews_icons_loading
أعمال جورجيا أوكييف تنير معرض تيت مودرن بلندن
بقلم:  Faiza Garah

هذه اللوحة الفنية للرسامة الأمريكية جورجيا أوكييف هي أغلى لوحة فنية بيعت في المزادات العلنية بقيمة فاقت 44 مليون دولار.

اللوحة عرضت ضمن أعمال الرسامة الأمريكية في معرض تيت مودرن بلندن.

كودي هارتلي من معرض جورجيا أوكييف:

“ لوحات الورود تعتبر من أشهر أعمال الرسامة وهذا معروف سواء كان في الولايات المتحدة أو في الخارج لكن هذا العرض يبرز أن لوحات الأزهار هي جزء بسيط من إبداعاتها وهو موضوع صغير فقط وسط حياة مادية مثيرة “.

المعرض يضم 115 عملا فنيا رئيسيا. جورجيا أوكييف، ولدت في ويسكونسن حيث اعتمدت السريالية والتجريد لتتنقل بعدها الى صحراء نيو مكسيكو التي الهمت بعدها اعمالها .

أمينة المعرض، تانيا بارسون :

كانت جورجيا تحب شعور الأفق واللانهاية، وهي تطلق على هذا اسم “البعيد“، ولوحة نيو مكسيكو تعكس هذا المفهوم المسمى “البعيد” وهو ما كانت تفكر فيه.وما كان متميزا هو المواضيع المتعلقة بأمريكا ومفهوم المساحة “.

المعرض يتواصل حتى الثلاثين من شهر أكتوبر بلندن ليتم نقله بعدها الى فيينا ثم الى تورونتو .