المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

معلمة رياضة تشارك شغفها مع أطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة بدبي

euronews_icons_loading
 معلمة رياضة تشارك شغفها مع أطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة بدبي
حقوق النشر  euronews   -   Credit: Dubai
بقلم:  Gorkem Sifael

هولي ميرفي هي التي أسست "أبطال الأمل"، مؤسسة غير ربحية، تعمل على تطوير المهارات الرياضية والاجتماعية والشخصية لأصحاب الهمم في دبي وفي أنحاء الإمارات العربية المتحدة.

"أحببت العمل مع أصحاب الهمم"

بدأت رحلتها الرياضية مع ألعاب القوى، في سن السادسة، و"لعبت في 12 رياضة مختلفة، على المستويين الوطني والدولي، طوال حياتها". وقالت ليورونيوز: "كان المدربون دائماً مؤثرين في حياتي، كانت لدي مدرسة تربية بدنية رائعة في الثانوية وقد ألهمتني كثيراً". ثم حين تابعت دراسة التربية البدنية في الجامعة، في وطنها أيرلندا، عملت بشكل وثيق مع أصحاب الهمم، مضيفة: "لقد وقعت في حبهم، لقد أحببت العمل مع أصحاب الهمم".

قبل 13 عاماً، انتقلت هولي إلى دبي للعمل كمدرسة تربية بدنية، وسرعان ما أدركت أنها لم تكن حول هذا العدد الكبير من الأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة. "خلال الدرس المخصص للتربية البدنية، يتم استبعادهم والتركيز أكثر على الجانب الأكاديمي. لكن بصفتي مدرسة للتربية البدنية أحب العمل معهم، هذا لم يكن مناسباً بالنسبة لي . لذا قررت أن أبدأ العمل معهم كالنادي بعد المدرسة، "بدأنا بـ 12 طفلاً، وبعد 4 سنوات كان لديها أكثر من 100 طفل من أصحاب الهمم" .

يورونيوز
هولي ميرفي أثناء تدريب أبطال الأمليورونيوز

"جمع أبطال الأمل معاً"

بسبب جائحة كوفيد- 19، تم نقل كل شيء إلى التدريس عبر الإنترنت. عندما أدركت أنه يتعين عليها اتخاذ قرار، أضافت قائلة: "كنت قلقة للغاية بشأن الرياضيين. طرأ تغيير على سلوك بعض الأطفال، وبدأوا في التراجع، لذلك ابتعدت عن مسيرتي المهنية كمدرسة وبدأت في التركيز أكثرعلى بناء منظمة، وهذا ما جمع أبطال الأمل معاً ".

"مجتمع دبي في غاية الكرم"

أسميهم أبطالي. كل واحد منهم لديه قوته الفريدة. تقول إن مسؤوليتها هي مساعدتهم في العثور عليها ومن بعد، تنميتها. يتم دعم المنظمة من قبل العديد من أعضاء صناعة الرياضة واللياقة البدنية في دبي، بما في ذلك "Sands Fitness"، الذين يتبرعون بالوقت والمكان. لذلك فإن الرياضيين يتدربون 7 أيام في الأسبوع، في مجموعة متنوعة من الألعاب الرياضية بما في ذلك، القوة والتكييف وألعاب القوى والملاكمة والسباحة وغير ذلك. قالت هولي ليورونيوز “لقد كان مجتمع دبي، ككل، في غاية الكرم. يأتي المدربون المتطوعون ويكرسون وقتهم وتفانيهم. بدونهم، لم نتمكن من تشغيل هذا البرنامج ". تقبل المنظمة أيضًا التبرعات المالية.

يورونيوز - أبطال الأمل
أعضاء أبطال الأمل بعد سباق حتايورونيوز - أبطال الأمل

تقول: "التقييد ليس سوى عقلية، والأمر متروك لنا كمدربين لإعداد رياضيينا، ليتمكنوا من تحقيق أي شيء ". في العام الماضي، حضر أبطال هولي سباق المغامرات لمسافات طويلة في حتا. لقد تحملوا مقومات الظروف الجوية ومارسوا الركض وركوب الدراجات الهوائية والتجديف بالكاياك، وأتموا السباق بنجاح وحصلوا على ميدالية فخرية من مجلس دبي الرياضي.

وتضيف هولي "من المهم أن يحصل كل طفل على الكثير من والخبرة. هذه هي الطريقة الوحيدة التي ينمون بها كفرد. إنها الطريقة الوحيدة التي سيفهمون بها ما هم متحمسون له حقاً ". تعمل "أبطال الأمل" على توسيع نطاق أنشطتها من خلال الاستفادة من مجالات جديدة مثل دروس الفنون، بدعم من المجتمع المحلي للفنانين وأماكن مثل فندق إنديجو.

تتطلع هولي إلى المستقبل مع أبطالها في منزلها الجديد، مضيفةً "أشعر أننا ما زلنا في بداية رحلة فريدة وقوية للغاية، وعندما أكون في دبي، أكون في المكان المناسب لأتمكن من القيام بذلك: المضي قدماً ".