المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

من موظفة إلى متسلقة جبال إلى مدربة مهارات حياتية.. تعرف على أول أردنية تصل أعلى قمة في العالم

euronews_icons_loading
من موظفة إلى متسلقة جبال إلى مدربة مهارات حياتية.. تعرف على أول أردنية تصل أعلى قمة في العالم
حقوق النشر  euronews   -   Credit: Dubai
بقلم:  Gorkem Sifael

دولوريس الشلة مغامرة أردنية ومؤثرة.

في عام 2015، بينما كانت دولوريس تعمل في شركة في دبي ، شعرت بالحاجة إلى مواجهة تحدٍ جديد وقررت تسلق الجبال. تقول ليورونيوز: "أردت دائماً التواصل مع الطبيعة واستكشاف العالم أكثر".

مع عدم امتلاكها خبرة سابقة في تسلق الجبال، أمضت السنوات الثلاث التالية في بناء خبرتها تدريجياً. تقول دولوريس: "لقد تسلقت جبل كليمنجارو وقمة ميرا، ثم فكرت أنني يجب أن أتسلق جبل إيفرست من الجانب التيبتي، وأن أصبح أول امرأة عربية تفعل ذلك وتدخل التاريخ".

على الرغم من تدريبهم واستعداداتهم، واجهت دولوريس والمتسلقون الآخرون في فريقها أزمات خلال رحلتهم الطويلة التي استمرت 50 يوماً إلى قمة العالم، تقول: "لقد مررت بأيام سيئة جعلتني أيأس من قدرتي على التحمل والمضي قدماً، فقد مرضنا جميعاً في لحظة ما بسبب الارتفاع العالي، وهذا ليس طبيعياً للجسم. لكن كان من الرائع رؤية الجميع يتواصلون على مستوى إنساني، بغض النظر عن الاختلافات، ويدعمون بعضهم البعض للوصول إلى الهدف المشترك".

الطقس السيء فرض على دولوريس وفريقها نافذة زمنية صغيرة لا تتجاوز يومين إلى ثلاثة لمحاولة الوصول إلى القمة. في 23 مايو 2019، أصبحت دولوريس أول امرأة أردنية تقف على أعلى نقطة على وجه الأرض، وأول امرأة عربية تقوم بهذا هذا الإنجاز من جهة التلال الشمالية الشرقية. تتذكر قائلة: "شعرت بأنني أضج بالحياة، شعرت بأكبر قدر من الإنسانية وبمدى أهمية التواصل مع بعضنا البعض والاهتمام بالآخرين على القمة".

بعد أن اكتسبت منظوراً جديداً للحياة، عندما عادت دولوريس إلى منزلها في دبي قررت أن تصبح مدربة حياتية وتساعد الآخرين على تحقيق أحلامهم.

 أثناء تسلقها، ركزت دولوريس على رفع مستوى الوعي حول العمل المناخي لأهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة، وهي تعمل الآن على إنشاء محتوى يسلط الضوء على أهمية العيش المستدام. تختتم حديثها قائلة: "أتمنى أن أحقق أهدافي الجديدة في دبي وأن أمضي قدماً عالمياً".