شاهد: جزيرة موريشيوس طبيعة ساحرة وظروف عمل مثالية لرواد الأعمال

شاهد: جزيرة موريشيوس طبيعة ساحرة وظروف عمل مثالية لرواد الأعمال
حقوق النشر  euronews
بقلم:  Gorkem Sifael

انتقل الزوجان بيني جونز وكين أنانديل، للعيش في جزيرة موريشيوس، الواقعة في وسط المحيط الهندي.

وقرر الزوجان الانتقال إلى الجزيرة بشكل دائم للتمتع بمزايا رواد الأعمال، حيث يديرون مشاريعهم الخاصة عبر الإنترنت. تعمل جونز كمصممة رقص جماعي أما أنانديل فهو مؤلف ومتحدث.

وتقول جونز: " عندما تزوجت كين، أقنعته بالذهاب إلى موريشيوس لقضاء شهر العسل. وأتذكر عندما كنت أمشي على أحد الشواطئ قلت لنفسي، إذا مت غدًا، سأكون سعيدة لأنني كنت في الجنة وأصبحنا نسافر للمكان خلال 20 عامًا. كنا نقيم في فنادق خمس نجوم، وأتذكر في أحد الأيام كان كين يعد اللحم المشوي وقال لي تعرفين، هذا كل ما أريده وفكرت كيف يمكننا الانتقال هنا كرواد أعمال. وركزنا كل اهتمامنا وطاقاتنا على عملنا وانتقلنا إلى هنا بشكل دائم."

تقدم جزيرة موريشيوس خدمات متنوعة للوافدين وخاصة لرواد الأعمال، منها الخدمات الرقمية والمساعدة بالحصول على أوراق ومستلزمات الإقامة في الجزيرة، ويقول أنانديل: "العمل هنا مثالي. شبكة الانترنت ممتازة، ويمكنني الاستيقاظ مبكرًا للكتابة أو البحث أو حتى التسويق وبعد ذلك وفي فترة بعد الظهر، اقضِي وقتي على الشاطئ أو اذهب للتسلق أو المشي لمسافات طويلة أو أبحر على متن قوارب الكاياك. الطبيعة ساحرة وسبب مجيئنا إلى هنا هو نمط الحياة.

تعرض أنانديل لإصابة في ظهره أجبرته على إجراء جراحة دمج فقرات العمود الفقري، ويقول أنانديل:

" لقد أصبت في ظهري، وكانت جراحة دمج فقرات العمود الفقري ناجحة. كما كانت الخدمة مذهلة. تم تدريب الجراح في فرنسا. ولدينا ممرضات رائعات في هذه الجزيرة. اهتممن بي يوميا ولحوالي 40 يومًا. تمكن الطاقم الطبي من السيطرة على الالتهاب، وبدأت أشعر أنني طبيعي تمامًا."

وتقول جونز كانت "أكبر هواجسنا الرعاية الطبية وقد تلقينا رعاية صحية ممتازة قبل وأثناء وبعد عملية كين الجراحية."