المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: المتحف المصري يحتفل بمرور 200 عام على انطلاق علم المصريات القديمة وفك رموز حجر رشيد

آحد التماثيل المعروضة في المتحف الصري
آحد التماثيل المعروضة في المتحف الصري   -   حقوق النشر  AFP   -  
بقلم:  يورونيوز

احتفل المتحف المصري أمس الثلاثاء بمرور 200 عام على البدء الفعلي لعلم المصريات عبر فك رموز اللغة الهيروغليفية القديمة.

وتزامنت الذكرى مع اليوم العالمي للسياحة والذي احتفلت به وزارة السياحة المصرية بفتح جميع متاحفها أمام الزائرين مجاناً.

وأدى ذلك إلى إقبال كبير من الزوار المصريين إلى تلك المتاحف وأهمها المتحف المصري القديم بميدان التحرير وسط العاصمة القاهرة.

وانتهز وزير السياحة والآثار المصري أحمد عيسى الفرصة للمطالبة باستعادة الآثار المصرية المعروضة في بعض المتاحف الأوروبية.

وطبقاً لباحث علم المصريات أحمد باش، خرجت تلك القطع الثمينة مثل تمثال رأس نفرتيتي المعروض في متحف برلين وحجر رشيد في متحف اللوفر في باريس بطرق غير شرعية.

وفي اليوم نفسه، احتفل متحف اللوفر بمعرص لتكريم جان فرنسوا شامبليون، الذي اكتشف وفك رموز اللغة المكتوبة على حجر رشيد ليصبح أحد رواد علم المصريات.

وقام المتحف الفرنسي بعرض أعمال تصور رحلة ومغامرة شامبليون الذي كشف النقاب عن ثلاثة آلاف عام من الحضارة المصرية.