وفاة فريد وايت عازف فرقة "إيرث ويند أند فاير" عن 67 عاما

عازف الدرامز الأمريكي فريد وايت.
عازف الدرامز الأمريكي فريد وايت.   -  حقوق النشر  Source: YOUTUBE-TOM JENSEN
بقلم:  يورونيوز

توفي عازف الدرامز الأمريكي فريد وايت، العضو في فرقة "إيرث ويند أند فاير"، عن عمر ناهز الـ67 عاما، على ما أعلن الإثنين شقيقه وعضو سابق في الفرقة الموسيقية.

وكان وايت المولود في شيكاغو بولاية إيلينوي شمال الولايات المتحدة سنة 1955، قد بدأ العزف على الدرامز في سن مبكرة. نال العازف خلال مسيرته ست جوائز "غرامي" مع زملائه في فرقة موسيقى الفانك التي أسسها سنة 1969 شقيقه موريس وايت الذي توفي سنة 2016.

وكتب أحد أشقائه الآخرين، فرداين وايت، في منشور عبر إنستغرام "عائلتنا حزينة اليوم لفقدانها فرداً مذهلاً وموهوباً"، مذكّراً بنيله العازف الراحل مع الفرقة أسطوانات ذهبية منذ سن السادسة عشرة.

وحققت "إيرث ويند أند فاير" شهرة واسعة منذ سبعينات القرن الماضي، إذ أصبحت من بين أولى التشكيلات الموسيقية التي تُسقط المحرمات العرقية في موسيقى البوب، مع نجاحها في استقطاب الجماهير من مجتمعات البيض والسود الأمريكيين على السواء.

وفي عام 1979، كانت الفرقة أول تشكيل مؤلف من موسيقيين سود يقدم حفلة استُنفدت تذاكرها بالكامل في قاعة ماديسون سكوير غاردن في نيويورك.

ونشرت الصفحة الرسمية للفرقة مقطع فيديو يظهر وايت خلال عزفه مقطعاً انفرادياً على الدرامز خلال حفلة في ألمانيا سنة 1979، مرفقة إياه بعبارة "استرح بالحب".

وقد تعاون فريد وايت في مراحل لاحقة مع فنانين آخرين بينهم مغنية موسيقى السول دنيس وليامز. وأُدخل وايت، بصفته عضواً مؤسساً في "إيرث ويند أند فاير"، سنة 2000 متحف "روك أند رول هال أوف فايم"، أهم محفل أميركي للروك والموسيقى الشعبية.

وطبعت الفرقة ذاكرة المتابعين بأغنياتها، وأيضاً بحفلاتها المشحونة بالطاقة على وقع الحضور القوي لآلات النفخ النحاسية وآلة كاليمبا الإيقاعية الإفريقية.

viber

ورغم عدم انكفائها بالكامل عن الساحة الموسيقية، حققت الفرقة شعبية متجددة مع انتخاب باراك أوباما رئيساً للولايات المتحدة، إذ كان أعضاؤها من بين طليعة المدعوين لتقديم عرض في البيت الأبيض بعد توليه سدة الرئاسة الأمريكية سنة 2009.

المصادر الإضافية • أ ف ب