Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
جدونا
اعلان

شاهد: ناشطتان بيئيتان تلقيان طلاء أحمر على لوحة الفنان كلود مونيه بالسويد

الشاباتان اللتان شوهتا لوحة الفنان كلود مونيه
الشاباتان اللتان شوهتا لوحة الفنان كلود مونيه Copyright HANDOUT/AFP or licensors
Copyright HANDOUT/AFP or licensors
بقلم:  يورونيوز
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

وقد عُرضت لوحة "حديقة الفنان في جيفرني" في المتحف الوطني بالعاصمة السويدية كجزء من معرض احتضنه المتحف.

اعلان

أعلن المتحف الوطني السويدي في ستوكهولم عن اعتقال شابتين قامتا بتشويه لوحة الفنان الفرنسي كلود مونيه التي تحمل عنوان "حديقة الفنان في جيفرني". وقامت الفتاتان بإلقاء نوع من الطلاء الأحمر على اللوحة ثمّ وضعت كل واحده منهما راحة كفها على العمل الفنّي.

وعُرضت لوحة "حديقة الفنان في جيفرني" في المتحف الوطني بالعاصمة السويدية كجزء من معرض احتضنه المتحف. 

وقالت المتحدثة باسم المؤسسة الثقافية حنا توتمار إن اللوحة كانت محمية بالزجاج، ويتم فحصها الآن من قبل مسؤولي ترميم الأعمال الفنية بالمتحف لمعاينة حجم الضرر الذي تعرضت له. وقد أغلق المعرض الذي يحمل عنوان "الحديقة" ولكن من المتوقع أن يعاد افتتاحه أمام الزوار يوم الخميس.

وقالت الناشطة المدافعة عن البيئة إيما جوانا فريتزدوتر، التي حاولت إتلاف اللوحة: "الوضع حرج. لم يكن الوباء شيئًا مقارنة بانهيار المناخ. ما هو قادم لا يمكن تخيله. يموت الأطفال وكبار السن أولاً طوال الوقت وسيعانون لكن لن يتمكن أحد من النجاة في الوقت المناسب "

أما زميلتها ماج أوديكا، فقالت: "صحتنا مهددة. أساس الصحة في خطر. فكيف لا يمكنك فعل أي شيء حيال ذلك؟ سوف نعاني أيضًا من المجاعة ونقص المياه والصراعات. سيزداد الأمر سوءًا مع مرور الوقت. ماذا ننتظر؟"

لوحة "حديقة الفنان في جيفرني" للفنان مونيه الذي ولد في العام 1840 وتوفي في العام 1926 خرجت إلى النورعام 1900،  وهي من أشهر الأعمال الفنية في فرنسا والعالم. وقد أعلنت منظمة أتيرستال فاتماركر أو "استعادة الأراضي الرطبة" مسؤوليتها عن العملية.

المصادر الإضافية • أ ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: حين تمنحنا الأرض صورة للكاتب جورج أورويل

ردة فعل السويديين على حرق المصحف: "هذه ليست حرية تعبير..إنه استفزاز"

"تتميز مسابقة أوليمبوس للكمان الكلاسيكي بطبيعة فريدة من جميع الجوانب!":مقابلة صحفية مع بافل فيرنيكوف