Eventsالأحداثالبودكاست
Loader

جدونا

اعلان

شاهد | فوضى المناخ.. هطول كثيف للثلوج في ألمانيا ونيران مستعرة تحاصر حوض المتوسط

تساقط ثلوج غير متوقع على جبل نيبيلهورن في بافاريا
تساقط ثلوج غير متوقع على جبل نيبيلهورن في بافاريا Copyright Lee Jin-man/AP
Copyright Lee Jin-man/AP
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

تسبب تطرف المناخ في اضطرابات في جميع أنحاء الكوكب، ففي حين أدت درجات الحرارة القياسية إلى اندلاع حرائق غابات عنيفة في دول حوض المتوسط، ومقتل العشرات، تشهد مرتفعات جبال ولاية بافاريا الألمانية هطول ثلوج أثارت فضول وفزع السياح.

اعلان

في العادة، خلال شهري يوليو/تموز وأغسطس/آب تكون قمة جبل نيبلهورن في ولاية بافاريا الألمانية خالية من الثلوج. 

ولكن، على غير المعتاد، انخفضت درجات الحرارة إلى ما دون الصفر طوال ليل الثلاثاء-الأربعاء، ما أدى إلى تحول المطر إلى ثلوج هطلت بغزارة على القمة، بينما كان كل شيء في بلدة أوبرستدورف عند سفح الجبل يوحي بأن الصيف لم يغادر بعد.

هذا الطقس غير المعتاد أثار حماس السائح أولاف زاندر الذي جاء  خصيصاً للتزلج على الجليد "لأنه من الرائع تماماً أن نحصل على ثلج في فصل الصيف". 

لكن بالنسبة لنيكولا فيجنر التي كانت تسافر مع عائلتها، كانت التجربة غريبة بعض الشيء، وقالت: "لطالما أتيت مع عائلتي لزيارة الجبل في عطلة الشتاء، لكننا هذه المرة كنا نرغب في رؤيته بدون ثلوج في الصيف".

"جهنم فوق المتوسط"

في هذه الأثناء تواجه  دول حوض المتوسط حرائق مستعرة حصدت أرواح 40 شخصاً على الأقل، وتم إجلاء الآلاف حيث طالت النيران القرى والمنتجعات السياحية. 

وكانت الحصيلة الأثقل في الجزائر، إذ أعلنت الحماية المدنية الأربعاء إخماد الحرائق العنيفة التي ضربت شمال شرق البلاد وتسببت في مقتل 34 شخصاً بينهم عشرة جنود منذ الأحد.

وبلغ عدد لحرائق التي طالت  الغابات والأراضي الزراعية، 97 حريقاً، اندلعت في 15 ولاية جزائرية، خصوصاً في البويرة وجيجل وبجاية، وهي مناطق تضررت في العامين الماضيين بسبب حرائق  مشابهة.

اليونان

وأودت حرائق الغابات التي اندلعت في الجزر اليونانية منذ الأسبوع الماضي بحياة 3 أشخاص حتى الآن، وحذر رئيس الوزراء كيرياكوس ميتسوتاكيس أمس الثلاثاء من أيام صعبة مقبلة في ظل تدمير الحرائق للمنازل، واضطرار السلطات إلى إجلاء أكثر من 20 ألف شخص في الأيام القليلة الماضية من منازلهم ومنتجعاتهم في جنوب جزيرة رودس.

وقال سلاح الجو اليوناني إن طيارين لقيا حتفهما عندما تحطمت الطائرة البرمائية "سي إل-215" (CL-215)، بينما كانت تحاول إخماد الحريق فوق جزيرة إيفيا شرق أثينا.

ويكافح المئات من رجال الإطفاء تدعمهم قوات من تركيا وسلوفاكيا للسيطرة على النيران المستعرة على جزيرة رودس منذ الأربعاء الماضي بسبب الطقس الحار واشتداد الرياح.

إيطاليا

يتعرض جنوب إيطاليا بدوره لموجة حر  قاسية مع حرارة وصلت الى 47,6 درجة مئوية . وذكرت وكالة الأنباء الإيطالية اليوم الأربعاء أن 5 أشخاص قتلوا والآلاف نزحوا نتيجة حرائق كبيرة في مدن جنوب البلاد، وأضافت الوكالة أن السلطات قد تعلن حالة الطوارئ في البلاد بسبب الحرائق في الجنوب والعواصف في الشمال.

وفي جزيرة صقلية، قال رئيس حكومة الجزيرة ريناتو شيفاني إنه يعتزم الطلب من الحكومة المركزية في روما -التي ستعقد اليوم الأربعاء اجتماعا لمجلس الوزراء- إعلان حال الطوارئ في الجزيرة المتوسطية جراء الحرائق التي تنتشر في عدد من مناطقها، إذ أجبرت حرائق الغابات سلطات صقلية أمس الثلاثاء على إغلاق مطار باليرمو.

تونس

وفي تونس فتواصل فرق الدفاع المدني وجهاز حراسة الغابات والجيش إخماد سلسلة حرائق اندلعت في عدد من الولايات، والتي زادت قوة الرياح من صعوبة السيطرة على انتشارها.

 وقد قاربت الحرارة 50 درجة مئوية حتى في شمال البلاد، بزيادة تراوح بين ستّ وعشر درجات عن المعدل الموسمي، ما سبب انقطاعا للكهرباء دفع الناس نحو الشواطئ.

واندلعت حرائق عنيفة وسط ارتفاع درجة حرارة الغطاء النباتي المحروم من الماء منذ أسابيع، وتجدد حريق في بلدة ملولة بشمال غرب تونس على الحدود مع الجزائر بسبب هبوب رياح قوية ودرجات حرارة شديدة.

كما تم إجلاء ما لا يقل عن 300 شخص عن طريق البحر والبر من ملولة التي شهدت حريقاً خطيراً استمر أياما الأسبوع الماضي.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

سيول طينية وانهيارات صخرية وانزلاقات للتربة تفتك بحياة 13 شخصا في طاجيكستان إثر أمطار غزيرة

تموز-يوليو الحالي أسخن شهر على الإطلاق شهدته الكرة الأرضية عبر التاريخ

يوم البيئة العالمي.. غوتيريش يدعو إلى فرض ضرائب على شركات الوقود الأحفوري