Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

المياه تغمر شوارع نيويورك بعد هطول كميات كبيرة من الأمطار في شرق الولايات المتحدة

مشاة في أحد الشوارع التي غمرتها مياه الأمطار في حي بروكلين بمدينة نيويورك الأمريكية
مشاة في أحد الشوارع التي غمرتها مياه الأمطار في حي بروكلين بمدينة نيويورك الأمريكية Copyright Jake Offenhartz/AP.
Copyright Jake Offenhartz/AP.
بقلم:  يورونيوز
نشرت في آخر تحديث
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

غمرت مياه الأمطار أجزاء واسعة من مدينة نيويورك في شرق الولايات، مما أدى إلى إغلاق العديد من الطرق ومحطات القطارات، فيما أعلنت حاكمة ولاية نيويورك حالة الطوارئ.

اعلان

أدت أمطار شديدة الغزارة هطلت ليل الخميس الجمعة في شمال شرق الولايات المتحدة إلى غمر طرق في نيويورك وتعطيل جزئي لحركة مترو الأنفاق والمطارات، فيما دعت السلطات السكان إلى توخي الحذر الشديد.

وأعلنت حاكمة ولاية نيويورك كاثي هوكول عبر منصة إكس "حالة الطوارئ" في نيويورك ولونغ آيلاند شرق المدينة الكبرى وفي وادي هدسون، بسبب "هطول شديد للأمطار".

وأظهرت صور نشرتها وكالة فرانس برس ووسائل إعلام محلية وعلى شبكات التواصل الاجتماعي سيارات تسير بصعوبة على طرق غمرتها المياه، وشوارع مسدودة بالكامل بسبب ارتفاع المياه إلى مستوى نوافذ السيارات.

غمرت المياه جزئيًا محطات لمترو الأنفاق العملاقة في المدينة الكبرى وتم إغلاق العديد من الخطوط المركزية في بروكلين، وقالت الشركة المشغلة عبر منصة إكس "نواصل إزالة المياه الناجمة عن الفيضانات في عدة محطات في بروكلين ومانهاتن". كما أعلن مطار لاغوارديا في نيويورك أن جميع وسائل الوصول إلى المحطة إيه "مغلقة حاليًا".

من جانبها، قالت عضو الكونغرس الديموقراطية عن ولاية نيويورك ألكساندريا أوكازيو كورتيز في رسالة بالبريد الإلكتروني إلى ناخبيها، إن هطول أمطار يراوح من 5 إلى 12 سنتيمترا في أحياء مانهاتن وكوينز وبروكلين، مع استمرار توقع هطول أمطار يراوح من 2 إلى 5 إلى 7 سنتيمترات، حسب المنطقة.

ووفق هيئة الأرصاد الجوية الأميركية، فإن الطقس القاسي ناجم عن نظام ضغط منخفض على طول ساحل وسط المحيط الأطلسي، يسحب الهواء الرطب من المحيط "ما يؤدي إلى هطول أمطار غزيرة على المناطق الشمالية والشرقية".

وتأخذ سلطات نيويورك هذه الفيضانات على محمل الجد، بعدما تسبب الإعصار إيدا في مقتل 13 شخصا في أيلول/سبتمبر 2021 (وعشرات آخرين في المنطقة)، معظمهم علقوا في أقبية منازل جرى تحويلها إلى شقق في المدينة الضخمة التي تشهد أزمة سكن حادة.

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

الولايات المتحدة تتجنب الإغلاق الحكومي وبايدن يطلب التصويت على مساعدات لأوكرانيا

مع تفاقم أزمة الهجرة في المتوسط.. قادة الدول الأوروبية المتوسطية يجرون محادثات في مالطا

بعد عطل معلوماتي جسيم في مصانعه... عملاق السيارات الألماني فولكسفاغن يستأنف الإنتاج