Eventsالأحداثالبودكاست
Loader

جدونا

اعلان

الصين تعلن تحقيق انتصار حاسم على كورونا

في العاصمة الصينية بكين
في العاصمة الصينية بكين Copyright Andy Wong/AP
Copyright Andy Wong/AP
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

قالت اللجنة الدائمة للمكتب السياسي للجنة المركزية للحزب الشيوعي إنه "تم تحقيق نصر حاسم وكبير في الوقاية من الجائحة ومكافحتها"، مضيفة أن الصين سجلت " أقل معدل وفيات في العالم".

اعلان

أعلن كبار المسؤولين في الصين تحقيق "انتصار حاسم" على وباء كوفيد-19، قائلين إن جهود البلاد أدت إلى تلقي أكثر من 200 مليون شخص العلاج اللازم وإن لديها أقل معدل وفيات في العالم.

وقالت اللجنة الدائمة للمكتب السياسي للجنة المركزية للحزب الشيوعي في اجتماع يوم أمس الخميس "مع الجهود المستمرة لتحسين تدابير الوقاية والسيطرة على كوفيد-19 منذ تشرين الثاني-نوفمبر 2022، حققت استجابة الصين انتقالاً سلساً في وقت قصير نسبياً".

وأضافت "تم تحقيق نصر حاسم وكبير في الوقاية من الجائحة ومكافحتها".

وذكرت وسائل إعلام رسمية أن نحو 800 ألف حالة خطيرة تلقت العلاج المناسب، لكن المسؤولين حذروا من أنه بينما يستمر الوضع الوبائي في التحسن في البلاد، لا يزال فيروس كورونا ينتشر على مستوى العالم ويواصل التحور.

وحذرت أعلى هيئة قيادية [اللجنة الدائمة للمكتب السياسي] في الصين جميع المناطق والإدارات على تعزيز نظام الخدمات الطبية، وفقاً تقرير نشرته وكالة أنباء شينخوا الرسمية.

وكانت الصين قد تخلت في كانون الأول-ديسمبر عن سياساتها الصارمة في مكافحة الفيروس التي استمرت نحو ثلاث سنوات في أعقاب احتجاجات غير مسبوقة على القيود الصارمة. 

وأدى هذا التحول إلى إطلاق العنان لانتشار كوفيد-19 بين المواطنين الذين كانوا محميين إلى حد بعيد من المرض منذ ظهوره في مدينة ووهان في أواخر عام 2019.

وتكهنت دول عدة ومنظمة الصحة العالمية بأن الصين ظلت تعلن لشهور عن وفيات أقل من الأعداد الحقيقية.

وأنفقت المقاطعات الصينية ما لا يقل عن 352 مليار يوان (51.6 مليار دولار أمريكي) من أجل احتواء كوفيد -19 في عام 2022 ، وفقاً لتقارير الميزانية السنوية من الحكومات المحلية، ما أدى إلى تباطؤ في النمو الاقتصادي.

فرنسا تلغي شرط حيازة المسافرين القادمين من الصين فحص كوفيد سلبيا

وقد ألغت فرنسا الخميس شرط حيازة المسافرين الآتين من الصين نتيجة فحص سلبية لكوفيد-19 لا تزيد مدّته عن 48 ساعة، وهو إجراء فرضته في مطلع كانون الثاني/يناير إثر تفشّي الإصابات بفيروس كورونا في العملاق الآسيوي.

وقالت السفارة الفرنسية في بكين في بيان نشرته وسائل الإعلام الصينية مساء الخميس إنّه "اعتباراً من 16 شباط/فبراير، لم يعد يُطلب من الركّاب المسافرين من الصين إلى فرنسا إبراز نتيجة سلبية لاختبار بي سي آر لا تزيد مدّته عن 48 ساعة، ولا كذلك تعبئة استمارة صحية" متعلّقة بكوفيد-19.

وأضاف البيان أنّ باريس قرّرت أيضاً إلغاء فحوصات كوفيد-19 التي كانت السلطات تجريها في المطارات الفرنسية على بعض الركاب الآتين من الصين في عيّنات كان يتمّ اختيارها عشوائياً.

لكنّ البيان شدّد على أنّ شرط وضع كمامة على متن الطائرات المتّجهة من الصين إلى فرنسا يبقى سارياً.

وفي مطلع كانون الثاني/يناير الماضي فرضت باريس هذه الإجراءات على المسافرين الآتين من الصين الذين تبلغ أعمارهم 11 عاماً فما فوق. ولجأت السلطات الفرنسية إلى تلك القيود لمواجهة الزيادة الكبيرة في أعداد الإصابات بكوفيد في الصين بعدما تخلّى العملاق الآسيوي عن سياسة صفر كوفيد.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

فرنسا والصين "تريدان إحلال السلام" في أوكرانيا

ألمانيا: اللجوء إلى الذكاء الاصطناعي للتواصل مع الأموات

مفاجأة علمية.. الباحثون يكتشفون الجذر الجيني المسؤول عن اضطراب يسبب الإعاقة الفكرية