Eventsالأحداث
Loader

Find Us

FlipboardNabdLinkedinفايبر
Apple storeGoogle Play store
اعلان

بروكسل تصر على ضرورة استمرار حركة نقل البضائع ما بين دول الاتحاد

زعماء المؤسسات الأوروبية الثلاث، أورسولا فون دير لاين (المفوضية)، دافيد ساسولي (البرلمان) وشارل ميشال (المجلس)
زعماء المؤسسات الأوروبية الثلاث، أورسولا فون دير لاين (المفوضية)، دافيد ساسولي (البرلمان) وشارل ميشال (المجلس) Copyright Virginia Mayo/The Associated Press
Copyright Virginia Mayo/The Associated Press
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

على مسافة عشرات الكيلومترات تصطف أعداد كبيرة من الشاحنات تحمل بضائع ومواد غذائية على مرمى حجر من الحدود البولندية ،كما تكدست المركبات على الحدود بين بولندا وليتوانيا لساعات منذ أن قررت بولندا إغلاق حدودها الخارجية

اعلان

على مسافة عشرات الكيلومترات تصطف أعداد كبيرة من الشاحنات تحمل بضائع ومواد غذائية على مرمى حجر من الحدود البولندية، كما تكدست المركبات على الحدود بين بولندا وليتوانيا لساعات منذ أن قررت بولندا إغلاق حدودها الخارجية يوم الجمعة الماضي بسبب استشراء وباء كورونا فيروس.

بروكسل تصر على ضرورة استمرار حركة نقل البضائع ما بين دول الاتحاد

لكن بروكسل مستاءة من الوضع حيث أكدت في غير ما مرة أن حركة البضائع ينبغي أن تستمر ما بين دول الاتحاد وتعتبر ما قامت به وارسو تهديداً في وجه السوق الداخلية الموحدة للتكتل.

وفي هذا السياق اعتبر المسؤولون الأوروبيون أن السوق الأوروبية تعد إنجازا ينبغي على أوروبا الحفاظ عليه. رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين قالت من جابنبها إنها تحدثت إلى رئيس الوزراء البولندي وأخبرها عن إمكانية إيجاد حلول للقضية التي أصبحت تثير كامل أوروبا.

بولندا تعتبر كورونا حالة مستوردة

ومنذ الإعلان عن تسجيل بولندا ثاني وفاة بسبب كورونا الاسبوع الماضي، أعلن رئيس وزراء بولندا ماتوش مورافيتسكي، إغلاق حدود بلاده أمام المسافرين الأجانب، لمنع تفشي الفيروس مضيفاً أن "معظم الحالات التي تؤدي إلى تفشي فيروس كورونا هي حالات مستوردة". 

وعقد وزراء النقل الأوروبيون مؤتمراً عبر الفيديو ناقشوا حالة القطاع المتأثر بالأزمة الصحية، وضرورة الحفاظ على استمرار حركة نقل البضائع ما بين الدول الأعضاء.

خطط أوروبية لحركة نقل الإمدادات الطبية

أعلنت رئيسة المفوضية الأوروبية في وقت سابق هذا الأسبوع عن خطط عملية تضمن استمرار تدفق السلع والإمدادات الطبية الاساسية والمواد الغذائية لمتاجر دول الاتحاد. 

بولندا هي واحدة من اثنتيْ عشرة دولة من دول الاتحاد الأوروبي التي تطبق حتى الآن مراقبة مشددة على حدودها، وقد أدت هذه التدابير إلى قرار أوروبي يتم من خلاله فرض حظر على دخول المسافرين من خارج دول الاتحاد لمدة 30 يوماً، في خطوة غير مسبوقة تهدف إلى الحد من انتشار وباء كورونا.

نقص في أعداد سائقي شاحنات نقل البضائع

تواجه السوق الداخلية للاتحاد الأوروبي صعوبات جمة تتعلق جميعها بالسلامة الصحية المتعلقة بسائقي الشاحنات ممن قرروا العودة إلى ديارهم وهذه الخطوة من شأنها أن تؤثر على حركة نقل السلع ما بين دول التكتل. 

آكوس سودار يدير شركة نقل تسمى "سبيد لوغ"، أكد ليورونيوز " أنه ابتداء من الأسبوع القادم فسوف يتوقف نحو نصف عدد الشاحنات بسبب نقص السائقين"

قام فيروس كورونا بضرب اقتصادات بعض دول الاتحاد الأوروبي وأثر على خطط هيئاتها الصحية، ففي حال استمر إغلاق الحدود فإن الوباء سيضع حركة نقل السلع أمام تحديات جسام من شأنها أن تختبر فعلاً مدى صمود السوق الأوروبية الموحدة أمام وباء كورونا.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

اضطر للعمل دون قفازات.. وفاة طبيب إيطالي بسبب نقص في أدوات الوقاية

فون دير لاين تؤيد دعوة بولندا واليونان لبناء "درع الدفاع الجوي" الأوروبي

بشكل مفاجئ.. رئيس الوزراء البريطاني يحدد الرابع من تموز موعدًا لانتخابات عامة