المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

استقالة كبيرة المسؤولين الطبيين في اسكتلندا بعد انتهاكها الحجر الصحي

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
كاثرين كالديروود؛ كبيرة المسؤولين الطبيين في اسكتلندا
كاثرين كالديروود؛ كبيرة المسؤولين الطبيين في اسكتلندا   -   حقوق النشر  ا ب

استقالت كبيرة المسؤولين الطبيين في اسكتلندا كاثرين كالدروود بعد أن انتهكت إجراءات الحجر الصحي الهادف إلى الحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

والتقطت لكالدروود صوراً نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي تظهرها وهي تتنقل إلى منزل ثان لها واقع بالساحل الشرقي لاسكتلندا.

وكانت كالدروود كثيرة الظهور خلال الأسابيع الماضية وهي تقدم النصائح والتوجيهات بضرورة بقاء المواطنين الاسكتلنديين ببيوتهم الرئيسية في ضوء الحملة التي تقوم بها البلاد لمحاربة فيروس كورونا.

واعتذرت كالدروود بسبب إخفاقها في أن تكون نموذجاً يحتذى في هذا الوقت الحرج. وقالت إنها "آسفة بشدة على أفعالي والأخطاء التي ارتكبتها... سأعمل مع فريقي خلال الأيام القليلة القادمة لضمان الانتقال السلس لمن يخلفني في المنصب"

وأضافت: "آمل فعلا من خلال الاستقالة هذه أن لا أكون مثالاً سيئاً للمواطنين حين يتعلق الأمر بالتزام بقواعد السلامة التي كنا نتحدث عنها بصفة مستمرة.. سوف تكون الأشهر المقبلة صعبة للغاية حيث يتعين على الناس في مختلف أرجاء اسكتلندا ما عليهم القيام به للحد من انتشار فيروس كورونا ومن أجل ذلك من حقهم أن تكون لديهم الثقة الكاملة في الأفراد الذين يقدمون لهم النصح والمشورة بشأن ما ينبعي القيام به في وقت تفشي الوباء".

وقالت كاثرين كالدرود فيما بعد إنها تلقت رسائل من أشخاص على مواقع التواصل الاجتماعي انتقدوا أفعالها ووصفوها بأنها "منافقة" وأضافت: "أريد أن يعرف الناس أنني أحطت علما بما أخبرت به ..ما فعلته كان خطأ.. أنا آسف للغاية."

JEFF J MITCHELL/ا ف ب
رئيسة وزراء اسكتلندا نيكولا سترجنJEFF J MITCHELL/ا ف ب

وتعليقاً على الاستقالة ، قالت رئيسة وزراء اسكتلندا نيكولا ستورجن: "إن الأخطاء الجسيمة التي ارتكبتها كالديروود قوضت الإرشادات التي كانت تحث بها المواطنين على البقاء في بيوتهم على مدى الأسابيع القليلة الماضية تفاديا لانتقال عدوى فيروس كورونا".

وأضافت: "ما قامت به كالديروود يشتت الانتباه في هذا الوقت الحرج عن احترام الرسالة العامة للحكومة والتي تنص على ضرورة التزام المواطنين بما يقدم لهم من نصائح خاصة من الهيئات الصحية". 

ودعت ستورجن المواطنين إلى ضرورة استمرارهم في البقاء ببيوتهم لحماية انفسهم وإنقاذ أرواح أيضا في الوقت الذي يعرف الوباء تفشياً كبيراً في أوروبا