Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

هل ستتحول الأزمة الصحيّة الراهنة إلى حافز للعناية بالبيئة والوقاية من التلوث؟

هل ستتحول الأزمة الصحيّة الراهنة إلى حافز للعناية بالبيئة والوقاية من التلوث؟
Copyright Matt Dunham/AP
Copyright Matt Dunham/AP
بقلم:  يورونيوز
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

كان طموح الاتحاد الأوروبي يتمثل في أن تكون سنة 2020، مؤشرا على التزام دول التكتّل بتحقيق المزيد من الإنجازات في مجالات المناخ، لكن وباء الفيروس التاجي قلب تطلعات التوجهات السياسية رأسًا على عقب

اعلان

كان طموح الاتحاد الأوروبي يتمثل في أن تكون سنة 2020، مؤشرا على التزام دول التكتّل بتحقيق المزيد من الإنجازات في مجالات المناخ، لكن وباء الفيروس التاجي قلب تطلعات التوجهات السياسية رأسًا على عقب. لكن بالنسبة لمفوض الاتحاد الأوروبي لشؤون البيئة، فيرجينيوس سينكيفيوس" يمكن أن تصبح هذه الأزمة فرصة لتحديد الأولويات".

في مقابلة له مع يورونيوز، قال مفوض الاتحاد الأوروبي لشؤون البيئة: "لقد أضعنا الوقت فعلا ولكن لم نفقد الحيوية، كان ينبغي أن يكون عام 2020 عاما مخصصا للطبيعة ولكن لم يتم إلغاء كل شيء أو تأجيله حتى العام المقبل" مضيفا " لن نبدأ من حالة الجمود ، بقدر ما نبدأ مسارنا من خلال رؤية مختلفة تماما" مؤكدا في السياق ذاته أن "الأزمة عزّزت فهمنا لمزايا اهتمامنا بالطبيعة والحفاظ على البيئة" مضيفا في الوقت ذاته " يعزز الوباء معرفتنا بالصلة الواقعة بين الإضرار بالطبيعة وخطر الأمراض المعدية"

دارين ماكافري ، يورونيوز:

في عام 2020 ، زاد استخدام البلاستيك حيث أمضينا العقد الماضي في تقليل استعمال المواد البلاستيكية ذات الاستخدام الواحد

مفوض الاتحاد الأوروبي لشؤون البيئة، فيرجينيوس سينكيفيوس:

"أعتقد أنه يتعين علينا تحويل هذه الأزمة إلى فرصة للبناء وإعادة تشغيل دائرة اهتماماتنا بشكل أفضل. بعد هذه الزيادة المؤقتة في استخدام الكمامات والقفازات ذات الاستعمال الواحد، حان الوقت لأن نخرج سريعًا من هذا التوجّه والعودة إلى مضامين أهدافنا السابقة ونرى كيف كانت نجاعة السياسات الرامية لتقليل استخدام البلاستيك."

دارين ماكافري ، يورونيوز:

تشير بعض المنظمات إلى تجاوز بعض الدول الأهداف المسطرة أوروبا بشأن البيئية من خلال تصدير انبعاثات الكربون الموجودة لدينا صوب أي مكان آخر في العالم

مفوض الاتحاد الأوروبي لشؤون البيئة، فيرجينيوس سينكيفيوس:

"الميثاق الأخضر الأوروبي هو المثال الوحيد المحدد لأهداف السياسة الأوروبية المشتركة. وبدلاً من الاستجابة لتغير المناخ من خلال قوانين ذات إجراءات أحادية داخل كل دولة، يسعى الميثاق الأخضر إلى الإسهام في إيجاد حلول يمكن توظيفها ضمن نطاقات مختلفة وعبر القطاعات المتعددة. الاهتمام بالطبيعة والكوكب إلى جانب خلق فرص العمل واستعادة النمو هي جوانب مهمة جدا وتتطلب القيام بجهود مضنية من قبل كثير من القطاعات لتحقيق الأهداف المرجوة"

دارين ماكافري ، يورونيوز:

كيف تطبّق هذه التوجهات على الصعيد الشخصي؟

مفوض الاتحاد الأوروبي لشؤون البيئة، فيرجينيوس سينكيفيوس:

"أبدأ دائمًا بترجمة التعليمات ضمن نطاق عائلتي، لأضرب مثلا، نستخدم كمامات قابلة لإعادة الاستخدام و منذ عدة سنوات، نتخلص من المواد البلاستيكية ذات الاستخدام الواحد في المنزل".

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

فيديو | الأزمة البيئية تهدد أرخبيل سقطرى اليمني وعدد "دم التنين" يتراجع

الهند ترسل سفنا للمساعدة في إخماد حريق على متن سفينة شحن قبالة سواحل سريلانكا

أردوغان: لا فائدة في استئناف المفاوضات برعاية الأمم المتحدة بشأن قبرص