المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

البابا فرنسيس يعيّن الكاردينال ماتيو زوبّي رئيس مجلس أساقفة إيطاليا

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
 الكاردينال ماتيو زوبّي، رئيس مجلس أساقفة إيطاليا، في صورة أرشيفية 05 اكتوبر 2019
الكاردينال ماتيو زوبّي، رئيس مجلس أساقفة إيطاليا، في صورة أرشيفية 05 اكتوبر 2019   -   حقوق النشر  AP/Andrew Medichini

عيّن البابا فرنسيس، الثلاثاء، الكاردينال ماتيو زوبّي، رئيس مجلس أساقفة إيطاليا  خلفا للكاردينال المنتهية ولايته الكاردينال غوالتييرو باسيتي. وتم الإعلان عن هذا التعيين خلال اليوم الثاني من أعمال الجمعية العامة الـ ٧٦ لمجلس أساقفة إيطاليا والتي تستمر حتى 27 من الشهر الجاري.

الكاردينال ماتيو زوبّي البالغ من العمر 66 عامًا  يشغل حاليا منصب رئيس أساقفة بولونيا وكان منذ فترة طويلة عضوا بارزا في "جماعة سانت إيجيديو" وهي مؤسسة خيرية كاثوليكية  نشات في 1968 ويعتبر البابا فرنسيس من المقربين لبعض أعضائها.

وجاء التعيين الجديد لرئيس مجلس أساقفة إيطاليا في الوقت الذي تتعرّض الكنيسة الكاثوليكية الإيطالية لضغوط متزايدة لمواجهة إرثها من اتهامات بالاعتداء الجنسي  من بعض رجال الكنيسة .

الكنيسة الكاثوليكية الإيطالية هي واحدة من الكنائس القلائل في أوروبا الغربية التي لم تفتح أرشيفها للمحققين المستقلين لتحديد نطاق الانتهاكات والتستر في العقود الأخيرة بشأن مزاعم بالاعتداءات الجنسية من قبل قساوسة، بخلاف ما وقع في أيرلندا وبلجيكا وهولندا وألمانيا وفرنسا، على سبيل المثال حيث أثبت تحريات مستقلة ضلوع بعض كبار ممثلي الكنائس الكاثوليكية في عمليات اعتداء جنسي ضد الأطفال. وفي هذا الإطار، وافقت الكنائس في إسبانيا والبرتغال مؤخرًا على بدء تحقيقات مماثلة بشان مزاعم اعتداءات قساوسة جنسيا على قصّر.

لكن الكنيسة الكاثوليكية الإيطالية قاومت حتى الآن مطالب الناجين وجماعات الدفاع عن حقوق الإنسان ووسائل الإعلام بأن  تحقق في مزاعم الاعتداءات الجنسية التي يزعم انها وقعت داخل الكنائس. لكن  كبار المسؤولين في رئاسة مجلس أساقفة إيطاليا، قالوا إنهم ينتظرون تعيين رئيس  جديد لمجلس أساقفة إيطاليا قبل الإعلان عن أي شيء مرتبط بهذه المسألة.

 رئيس مجلس أساقفة إيطاليا السابق الكاردينال غوالتييرو باسيتي، أشار إلى هذه القضية الثلاثاء خلال انعقاد أعمال الجمعية العامة الـ 76 لمجلس أساقفة إيطاليا

لكنه لم يتحدث عن أي التزامات في هذا المضمار. وأوضح في هذا السياق "نؤكد التزامنا بحماية القصّر ومنع الإساءة إليهم" لكن من دون الخوض في التفاصيل.