Eventsالأحداثالبودكاست
Loader

جدونا

اعلان

هيئة رقابة بيانات فرنسية تحقق في مزاعم انتهاكات أمنية من قبل تويتر

تويتر
تويتر Copyright AP
Copyright AP
بقلم:  يورونيوز
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

قالت الوكالة الفرنسية في بيان الأربعاء: "تدرس الهيئة الشكوى المقدمة إلى لجنة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية ولجنة التجارة الفدرالية ووزارة العدل الأمريكية"، وأضافت أنها من الممكن أن تتخذ إجراءات تؤدي إلى تبعات قانونية أو عقوبات إذا تبين أن الاتهامات صحيحة وأن انتهاكات وقعت بالفعل.

اعلان

تحقق هيئة الرقابة على حماية البيانات الفرنسية CNIL في مزاعم قدمها مسرب معلومات عمل في تويتر، عن تقديم المنصة تحريفات ومغالطات "فظيعة" للمنظمين الدوليين بشأن إجراءات أمن البيانات المتبعة لديها.

وقالت الوكالة الفرنسية في بيان الأربعاء: "تدرس الهيئة الشكوى المقدمة إلى لجنة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية ولجنة التجارة الفدرالية ووزارة العدل الأمريكية"، وأضافت أنها من الممكن أن تتخذ إجراءات تؤدي إلى تبعات قانونية أو عقوبات إذا تبين أن الاتهامات صحيحة وأن انتهاكات وقعت بالفعل.

كانت صحيفة واشنطن بوست ذكرت الثلاثاء أن رئيس الأمن السابق في تويتر، بيتر زاتكو، وجه الاتهامات في شكوى تزعم أن عملاق التواصل الاجتماعي انتهك شروط التسوية مع لجنة التجارة الفدرالية الأمريكية من خلال الادعاء الكاذب بامتلاكه خطة أمنية قوية. وقال زاتكو أيضاً إن الخصوصية يجب أن تصبح الأولوية الأولى لتويتر "في ضوء التحريفات الفاضحة والمستمرة المقدمة للهيئات التنظيمية كلجنة التجارة الفدرالية والهيئات الفرنسية والأيرلندية"، وفقاً للشكوى.

وقال متحدث باسم الهيئة الفرنسية إنها لم تكن على علم بالمزاعم حتى لحظة نشر تقرير واشنطن بوست.

من جهتها التقت هيئة مراقبة البيانات الأيرلندية بممثلي تويتر بعد التقارير حول مزاعم زاتكو.

أحد التحريفات التي تحدث عنها زاتكو، زعم المنصة أنها امتثلت لأوامر الهيئة الفرنسية عن طريق تحديث يتوافق مع شروطها وأوامرها، إلا أن التحديث تأخر طرحه لمدة شهر بهدف تحقيق أقصى ربح من المستخدمين الفرنسيين، وفقاً للموظف السابق.

وتنفي المنصة مزاعم زاتكو.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

القضاء الأميركي يدين موظفا سابقا في تويتر بتهمة التجسس لصالح السعودية

ماسك: صفقة تويتر قد تمضي قدما في حال تقديم دليل على صحة حسابات المستخدمين

انتهاء اجتماع زعماء الاتحاد الأوروبي دون التوصل إلى اتفاق بشأن توزيع المناصب العليا