"الملوّث يدفع" .. الاتحاد الأوروبي يتفق على "آلية كربون" حدودية للواردات الصناعية

دخان يتصاعد من مداخن محطة بوبوف دول للطاقة الحرارية، بالقرب من قرية جوليمو سيلو، بلغاريا- 2021
دخان يتصاعد من مداخن محطة بوبوف دول للطاقة الحرارية، بالقرب من قرية جوليمو سيلو، بلغاريا- 2021 Copyright NIKOLAY DOYCHINOV/AFP
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

سيشمل الاتفاق الذي يعرف بـ"آلية تعديل حدود الكربون" CBAM الواردات الصناعية من بلدان التكتل الـ27 ويستهدف أولاً المنتجات الأكثر تسبباً للتلوث.

اعلان

أعلنت دول الاتحاد الأوروبي الثلاثاء تبني آلية تفرض على واردات التكتل الصناعية الخضوع لمعايير البيئية عبر فرض دفعات مالية على الانبعاثات الكربونية المرتبطة بإنتاجها.

وسيشمل الاتفاق الذي يعرف بـ"آلية تعديل حدود الكربون" CBAM الواردات الصناعية من بلدان التكتل الـ27 ويستهدف أولاً المنتجات الأكثر تسبباً للتلوث. 

وقال عضو البرلمان عن هولندا محمد شاهيم في بيان نشره المجلس "سيشكّل CBAM ركيزة أساسية ضمن سياسات المناخ الأوروبية".

وأضاف "لا يمثّل إلا آلية واحدة من آلياتنا لتحفيز شركائنا التجاريين من أجل إزالة الكربون من قطاعاتهم الصناعية، وسيتيح هذا للاتحاد الأوروبي "تطبيق مبدأ "الملوّث يدفع" في صناعاتنا".

سيشمل الاتفاق في البداية مجموعة منتجات معيّنة في قطاعات تعتمد بشدة على الكربون مثل الصلب والإسمنت والأسمدة والألمنيوم والكهرباء والهيدروجين، بحسب المجلس الأوروبي.

وأضاف أنه سيتم أيضاً إدخال الانبعاثات غير المباشرة في الآلية.

يعني ذلك أنه عملياً، سيتعيّن على المستورد الإعلان عن الانبعاثات المرتبطة مباشرة بعملية الإنتاج، وإذا تجاوزت المعايير الأوروبية، فسيكون عليه الحصول على "شهادة انبعاثات" بثمن ثاني أكسيد الكربون في الاتحاد الأوروبي.

وإذا كان سوق الكربون في البلد المصدّر، فسيكتفي بتغطية الفرق.

وبموجب الاتفاق المبدئي الذي توصلت إليه الدول الأعضاء الثلاثاء، ستخضع الآلية إلى فترة اختبار اعتباراً من تشرين الأول/أكتوبر 2023 والتي سيتعين خلالها على شركات الاستيراد الإعلان عن التزاماتها بشأن الانبعاثات الكربونية.

وسيعتمد الجدول الزمني للتطبيق الفعلي للخطة الذي سيتم تدريجيا، على محادثات إضافية في وقت لاحق هذا الأسبوع بشأن إصلاح باقي سوق الكربون في الاتحاد الأوروبي.

وأكد البرلمان الأوروبي في بيان أن "مشروع القانون الجديد سيكون الأول من نوعه"، مضيفاً أنه صُمم ليتوافق مع قواعد منظمة التجارة العالمية من أجل مواجهة الاتهامات بالحمائية.

وأوضح وزير الصناعة والتجارة التشيكي جوزيف سيكيلا أن "هذه الآلية تروّج لاستيراد المنتجات من قبل الأعمال التجارية من خارج الاتحاد الأوروبي إلى التكتل والتي تتوافق مع المعايير المناخية المرتفعة المطبّقة في الدول الـ27 الأعضاء في الاتحاد الأوروبي".

المصادر الإضافية • ا ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

الخطوط الجوية المغربية تلغي رحلات لنقل مشجعي نصف نهائي كأس العالم إلى قطر

وفاة سائحة فرنسية بعد تعرّضها لهجوم "من مختل" في المغرب

البرلمان الألباني يوافق على اتفاق مثير للجدل لاحتجاز المهاجرين القادمين من إيطاليا