Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

بولندا: عشرات الآلاف يشاركون في موكب فخر المثليين بالعاصمة وارسو

يشارك الناس في موكب المساواة، وهو موكب فخر سنوي، في العاصمة البولندية، في وارسو.
يشارك الناس في موكب المساواة، وهو موكب فخر سنوي، في العاصمة البولندية، في وارسو. Copyright Czarek Sokolowski/Copyright 2024 The AP. All rights reserved
Copyright Czarek Sokolowski/Copyright 2024 The AP. All rights reserved
بقلم:  يورونيوز
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied
هذا المقال نشر باللغة الإنجليزية

هذا العام استقطب الموكب في وارسو أكثر من 20 ألف شخص، بما في ذلك وزيران حكوميان، لأول مرة في تاريخ المدينة.

اعلان

أقيم في العاصمة البولندية وارسو موكب الفخر التقليدي الذي يقم في كثير من المدن حول العالم. ودعى المنظمون إلى إعطاء مجتمع الميم مزيدًا من الحقوق في هذه الدولة الأوروبية الكاثوليكية والتي تعد محافظة إلى حد بعيد.

ولطالما كانت مسيرات الفخر في بولندا حدثًا احتجاجيًا أكثر من كونها فرصة للاحتفال، كما هو الحال في بعض المدن الأكثر تأقلمًا مع المثليين وومزدوجي الميل الجنسي ومغايري الهوية الجنسانية في أوروبا.

لكن الموكب في وارسو جذب هذه المرة أكثر من 20 ألف شخص من بينهم وزيران في الحكومة لأول مرة - وهما نائب رئيس الوزراء كريستوف جاوكوفسكي ووزيرة المساواة كاتارينا كوتولا، وكلاهما من حزب اليسار.

ووفقًا لمنظمة غير حكومية تم تصنيف بولندا هذا العام كأسوأ دولة في الاتحاد الأوروبي لمجتمع الميم للعام الخامس على التوالي.

يأخذ المؤشر في الاعتبار البيئة القانونية والسياسية والاجتماعية للأشخاص المثليين في كل بلد في أوروبا.

وتحت شعار "المساواة الآن" يقول منظمو الموكب إن بولندا يجب أن تعترف بزواج المثليين، وأن تضع قانونًا لمكافحة خطاب الكراهية لحماية مجتمع الميم من التمييز والإقصاء.

في الوقت الحالي، لا تعترف بولندا بزواج المثليين ويحظر على الأزواج من نفس الجنس تبني الأطفال كما تفعل العديد من الدول الأوروبية الأخرى.

وقالت وزيرة المساواة كوتولا، وهي من حزب اليسار في الائتلاف الحكومي الحالي، إنه تم إحراز تقدم نحو إدخال شراكات مدنية من نفس مثليي الجنس لأول مرة في بولندا، ولكن يجب أن تتم الموافقة عليه من قبل أعضاء آخرين في الائتلاف، بما في ذلك حزب الشعب البولندي من يمين الوسط.

وكان حزب القانون والعدالة القومي يعارض بشدة ما أطلق عليه "أيديولوجية LGBTQ" عندما كان الحزب الحاكم وقبل أن يخرج من السلطة في انتخابات العام الماضي.

لكن الحكومة البولندية الجديدة بقيادة دونالد تاسك وعدت بتحسين حقوق المثليين، على الرغم من أنها لم تصدر أي تشريع بهذا الخصوص بعد.

المصادر الإضافية • EBU

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: احتجاجات صاخبة في أثناء استقبال الرئيس الأرجنتيني اليميني في برلين

غالانت يتوجه إلى واشنطن ويقول إن الزيارة "حاسمة لمستقبل الحرب"

دراسة جديدة تتوقع غرق مدينة البندقية عام 2150