المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

رئيس مجلس الاحتياطي الأمريكي يواصل الالتزام تجاه تعافي الوظائف

رئيس مجلس الاحتياطي الأمريكي يواصل الالتزام تجاه تعافي الوظائف
رئيس مجلس الاحتياطي الأمريكي يواصل الالتزام تجاه تعافي الوظائف   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021
بقلم:  Reuters
حجم النص Aa Aa

واشنطن (رويترز) – تعهد جيروم باول رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي يوم الأربعاء “بدعم شديد القوة” لاستكمال تعافي الاقتصادي الأمريكي من جائحة فيروس كورونا.

وفي شهادته أمام لجنة الخدمات المالية بمجلس النواب الأمريكي، قال باول إنه واثق من أن ارتفاعات الأسعار في الآونة الأخيرة مرتبطة بإعادة فتح البلاد بعد الجائحة وستتلاشى، وإنه يجب على المجلس أن يُبقي تركيزه على إعادة أكبر عدد ممكن من الناس إلى العمل.

وقال باول إن أي تحرك لخفض الدعم المقدم للاقتصاد، أولا عبر إبطاء وتيرة مشتريات سندات للبنك المركزي الأمريكي بقيمة 120 مليار دولار شهريا، ما زال “أمرا بعيدا“، إذ لا يزال يتعين ضم ملايين الأشخاص الذين كانوا يعملون قبل الأزمة إلى قوة العمل.

وقال باول في شهادته “القراءات المرتفعة للتضخم هي من مجموعة صغيرة من السلع والخدمات المرتبطة مباشرة بإعادة الفتح“، في لهجة تشير إلى أنه لا يرى حاجة للإسراع بتحول صوب سياسة ما قبل الجائحة.

وارتفعت عوائد الخزانة الأمريكية بعد نشر شهادة باول المعدة سلفا في وقت سابق يوم الأربعاء وظلت منخفضة على الرغم من أن أسعار مدخلات المصانع زادت بوتيرة أعلى من المتوقع في يونيو حزيران، وهو مؤشر فسرته الأسواق على أنه علامة على أن صنابير التحفيز النقدي ستظل مفتوحة.

وكانت تصريحات باول جديرة بالملاحظة أيضا إذ أنها خلت من أي ذكر لمخاطر تهدد التعافي من سلالة دلتا لفيروس كورونا، فيما قال رئيس مجلس الاحتياطي إن البنك المركزي يتوقع مكاسب قوية قادمة للوظائف “مع استمرار تحسن أوضاع الصحة العامة”.