المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

أسهم أوروبا تتراجع متأثرة بهبوط الأسهم الصينية، وسهم ريكيت يسجل أسوأ يوم في 18 عاما

أسهم أوروبا تهبط لكن تواصل مكاسبها الشهرية
أسهم أوروبا تهبط لكن تواصل مكاسبها الشهرية   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021
بقلم:  Reuters

(رويترز) – تراجعت سوق الأسهم الأوروبية يوم الثلاثاء بعد انخفاضات في الأسهم الصينية وتحذير من ريكيت بنكايزر بشأن هوامش الأرباح قبيل تحديثات للنتائج من شركات كبرى لتجارة السلع الفاخرة في وقت لاحق يوم‭ ‬الثلاثاء.

وأغلق المؤشر ستوكس 600 الأوروبي منخفضا 0.5 بالمئة في ثاني جلسة على التوالي من الخسائر.

وغذت مخاوف بشأن تشديد الصين للقواعد التنظيمية لقطاع التكنولوجيا موجة مبيعات في الأسواق العالمية هذا الأسبوع على الرغم من أجواء تفاؤل إزاء موسم أرباح الشركات في الولايات المتحدة وأوروبا.

وهبط سهم شركة بروسوس الهولندية، التي تملك حصة في عملاق التكنولوجيا الصيني تينسنت، 7.2 بالمئة إلى أدنى مستوى له منذ مايو أيار 2020 بعد أن هوت الأسهم الصينية إلى أدنى مستوياتها في عدة أشهر.

وتراجع سهم ريكيت 8.4 بالمئة في أسوأ يوم له منذ فبراير شباط 2003 مع انضمام الشركة إلى شركات كبرى أخرى للسلع الاستهلاكية في التحذير من تعرض هوامشها لضغوط هذا العام بسبب ارتفاع التكاليف.

وانخفضت معظم مؤشرات القطاعات الأوروبية، وقادت أسهم التكنولوجيا الخسائر مع هبوط سهم لوجيتك 9.9 بالمئة بعد أن أبقت الشركة السريسرية المصنعة لمعدات الكمبيوتر على أهدافها للعام بكامله على الرغم من نتائج فصلية أفضل من المتوقع.

وينتظر المستثمرون تقارير الأرباح من شركات التكنولوجيا الأمريكية في وقت لاحق يوم الثلاثاء وأيضا قرار مجلس الاحتياطي الاتحادي بشأن أسعار الفائدة والآفاق الاقتصادية في ختام اجتماعه الذي يستمر يومين يوم الأربعاء.