بورصة قطر تهبط بفعل خسائر للبنوك، والبورصة المصرية تصعد قبيل اجتماع البنك المركزي

تراجع المؤشر نيكي عند الفتح
تراجع المؤشر نيكي عند الفتح Copyright Thomson Reuters 2021
بقلم:  Reuters
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

من عتيق شريف

(رويترز) - سجلت الأسهم القطرية هبوطا حادا يوم الثلاثاء متأثرة بخسائر للقطاع المالي بعد أن أشارت وكالة فيتش للتصنيفات الائتمانية إلى خفض محتمل لتصنيفات بنوك قطر، في حين صعدت الأسهم المصرية بدعم من آمال ببقاء أسعار الفائدة مستقرة.

وأشارت فيتش يوم الاثنين إلى أنها قد تخفض تصنيفات كل البنوك القطرية، قائلة إنها قلقة بشأن اعتماد القطاع المتزايد على التمويل الخارجي ونمو سريع في الأصول في الآونة الأخيرة.

وأغلق المؤشر القطري منخفضا 1.1 بالمئة مع تراجع معظم الأسهم المدرجة. وهبط سهم صناعات قطر 2.3 بالمئة في حين انخفض سهم مصرف الريان 1.9 بالمئة.

وتراجع سهم بنك قطر الوطني وبنك قطر الدولي الإسلامي 0.5 بالمئة و1.1 بالمئة على الترتيب. والبنكان كلاهما وردا في قائمة فيتش لخفض محتمل للتصنيف.

وفي البورصة المصرية، أغلق مؤشر الأسهم القيادية مرتفعا 0.7 بالمئة تقوده قفزة 7.6 بالمئة في سهم فوري للخدمات المالية والدفع الإلكتروني.

وتوقع محللون استطلعت رويترز آراءهم أن البنك المركزي المصري سييبقي على أسعار الفائدة بدون تغيير في اجتماع لجنته للسياسة النقدية يوم الخميس في إطار سعيه لاجتذاب محافظ استثمارية وتهدئة التضخم.

وفي السعودية، أغلق المؤشر القياسي للأسهم منخفضا 0.4 بالمئة مع هبوط سهم مصرف الراجحي 0.6 بالمئة وسهم مجموعة الدكتور سليمان الحبيب للخدمات 2.8 بالمئة.

وفي أبوظبي، تراجع المؤشر الأسهم 0.4 بالمئة متأثرا بهبوط سهم بنك أبوظبي الأول 0.7 بالمئة وسهم مجموعة إتصالات الإمارات 0.5 بالمئة.

وأغلق المؤشر الرئيسي للأسهم في بورصة دبي مستقرا مع تراجع سهم أرامكس 3.4 بالمئة في حين صعد سهم بنك الإمارات دبي الوطني 0.7 بالمئة.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

إذا ابتل الآيفون فلا تضعه في الأرز... لماذا؟ هذا ما نصحت به شركة أبل

لمكافحة الاحتيال والتضليل.. هيئة الاتصالات الفدرالية الأمريكية تجرّم مكالمات الذكاء الاصطناعي

باحثون يتوصلون إلى نظام كاميرا يمكنه التصوير وفقاً لرؤية الحيوانات الطبيعية