المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الأمم المتحدة تحث مجموعة العشرين على ضمان جدية التعهدات بتمويل المناخ

الأمم المتحدة تحث مجموعة العشرين على ضمان جدية التعهدات بتمويل المناخ
بقلم:  Reuters

لندن (رويترز) – دعت الأمم المتحدة أكبر القوى الاقتصادية في العالم لضمان جدية التعهدات التي أطلقتها المؤسسات المالية لضمان الوصول إلى صافي الانبعاثات الصفري والاستناد على أسس علمية وإنهاء تمويل مشروعات الوقود الأحفوري الجديدة.

وهذه أول مرة توجه فيها مبادرة تمويل برنامج الأمم المتحدة للبيئة توصيات مباشرة لمجموعة العشرين في هذه القضية وتأتي قبل أيام من بدء محادثات المناخ الحاسمة التي تعقد في جلاسجو باسكتلندا.

وفي تقرير لمجموعة العشرين التي يجتمع أعضاؤها قبل محادثات جلاسجو، أصدرت مبادرة التمويل 11 توصية للمسؤولين عن رسم السياسات وهم يدرسون أفضل السبل للإشراف على جهود قطاع الصناعة للمساعدة في خفض الانبعاثات المسببة لظاهرة الاحتباس الحراري بحلول منتصف القرن.

وثمة مخاوف من أن تكون بعض التعهدات الحالية شديدة الضعف بعد تقرير مهم أصدرته لجنة مختصة بالمناخ في الأمم المتحدة في شهر أغسطس آب أطلق “إنذارا للبشرية” وحث على سرعة العمل من جانب الدول للحد من الانبعاثات.

وقالت المبادرة إن على المؤسسات المالية أن تلتزم بتصورات قائمة على العلم وأن تتحلى بالشفافية فيما تتبعه منها.

وبمجرد تحديد التصور يتعين على المؤسسات تخصيص القروض بأسرع ما يمكن من أجل تحقيق الهدف العالمي بقصر الزيادة في درجة حرارة الكوكب على ما لا يتجاوز 1.5 درجة مئوية.

وأضاف التقرير “سيشمل ذلك على سبيل المثال التوقف الفوري عن أي استثمارات جديدة في الوقود الأحفوري والتخلص السريع من إنتاج الوقود الأحفوري المتبقي وفقا لما هو وارد في التصورات”.