المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

ابنة رائد الفضاء آلان شيبرد تنطلق للفضاء على متن صاروخ بلو أوريجين

ابنة رائد الفضاء آلان شيبرد تنطلق للفضاء على متن صاروخ بلو أوريجين
ابنة رائد الفضاء آلان شيبرد تنطلق للفضاء على متن صاروخ بلو أوريجين   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021
بقلم:  Reuters

فان هورن (تكساس) (رويترز) – خرجت الابنة الكبرى لرائد الفضاء الأمريكي آلان شيبرد في رحلة إلى الفضاء على متن صاروخ بلو أوريجين للسياحة الفضائية التجارية، المملوك للملياردير جيف بيزوس، يوم السبت بعد 60 عاما من رحلة والدها الراحل المشهورة في بداية عصر الفضاء.

وكانت لورا شيبرد تشيرشلي (74 عاما)، التي كانت تلميذة عندما حلق والدها في الفضاء لأول مرة، واحدة من ستة ركاب في مقصورة مركبة نيو شيبرد الفضائية التابعة لشركة بلو أوريجين عند انطلاقها من موقع خارج بلدة فان هورن في غرب تكساس.

وحلقت كبسولة الطاقم على ارتفاع حوالي 106 كيلومترات قبل أن تعود في نهاية الرحلة إلى الأرض، في هبوط مظلّي سلس على أرض صحراوية.

استغرقت الرحلة بأكملها، من الإقلاع إلى الهبوط، ما يزيد قليلا على عشر دقائق. وعاش الطاقم خلال ذروتها حالة انعدام الوزن لبضع دقائق.

وصل بيزوس مع أعضاء فريق عودة بلو أوريجين لتحية رواد الفضاء الجدد وعانقهم لدى خروجهم من الكبسولة وسط موجة من التصفيق والهتافات.

وفي أثناء الرحلة، أمكن سماع أصوات تشيرشلي وزملائها وهم يهتفون حماسا من خلال بث صوتي مباشر من الكبسولة عبر الإنترنت.

وسُميت المركبة نفسها باسم آلان شيبرد الذي صنع التاريخ في عام 1961 باعتباره ثاني رائد فضاء، وأول أمريكي، يسافر إلى الفضاء في رحلة استغرقت 15 دقيقة ضمن مجموعة رواد (ميركوري 7) التابعة لإدارة الطيران والفضاء الأمريكية (ناسا).

وكانت تشيرشلي واحدة من اثنين من الركاب الفخريين اختارتهما بلو أوريجين لرحلة يوم السبت دون دفع أي رسوم. والثاني هو مايكل ستراهان (50 عاما) نجم كرة القدم المتقاعد الذي يشارك في تقديم برنامج (صباح الخير يا أمريكا) على قناة (إيه.بي.سي) التلفزيونية.