المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

دراسة: جرعة جونسون التنشيطية تقلل ضرورة العلاج بالمستشفى بسبب أوميكرون

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
دراسة: جرعة جونسون التنشيطية تقلل ضرورة العلاج بالمستشفى بسبب أوميكرون

قال باحثون إن تلقي جرعة تنشيطية من لقاح جونسون اند جونسون المضاد لفيروس كورونا، والمكون من جرعة واحدة كان فعالا بنسبة 84% في الوقاية من العلاج بالمستشفى، بالنسبة للعاملين بالرعاية الصحية في جنوب أفريقيا، الذين أصيبوا بالفيروس مع انتشار المتحور أوميكرون.

وتستند الدراسة إلى جرعة ثانية من لقاح جونسون اند جونسون، تلقاها 69092 من العاملين بالمجال الطبي، في الفترة الممتدة من 15 نوفمبر تشرين الثاني إلى 20 ديسمبر كانون الأول.

وكان قد ظهر من تلقي جرعة أولية من اللقاح، توفر وقاية محدودة جدا من العدوى بأوميكرون، الذي ينتشر سريعا في العديد من البلدان منذ رصده أول مرة، في أواخر نوفمبر تشرين الثاني في جنوب القارة الأفريقية وهونغ كونغ. ومع ذلك، أظهرت عدة دراسات أن الجرعة التنشيطية منه توفر حماية كبيرة من الأعراض الحادة للسلالة المتحورة.

وأظهرت الدراسة التي أجريت في جنوب أفريقيا، أن فاعلية لقاح جونسون اند جونسون في الوقاية من العلاج بالمستشفيات، ارتفعت من 63% بعد فترة وجيزة من الجرعة التنشيطية، لتصل إلى 84% بعد 14 يوما من تلقيها. وبلغت نسبة الفاعلية 85% خلال شهر إلى شهرين من تلقي الجرعة التنشيطية.

وقالت ليندا-جيل بيكر التي شاركت في الإشراف على الدراسة: "هذا يطمئننا إلى أن اللقاحات الواقية من كوفيد-19 لا تزال فعالة، في تحقيق الغرض الذي صُممت من أجله، وهو حماية الناس من الأعراض الخطيرة للمرض ومن الموت"، وأضافت القول: "هذا دليل آخر على أننا لم نفقد ذلك الأثر حتى في وجه سلالة شديدة التحور"، ومضت قائلة: "ما نريد توضيحه هو أن جرعتين من اللقاح تستعيدان حقا الحماية كاملة، ولا أعتقد أننا يمكن أن نستخلص من هذا أننا سنحتاج جرعة تنشيطية ثالثة أو رابعة على الإطلاق".

ورُصدت المتحورة أوميكرون، التي اعتبرتها منظمة الصحة العالمية "مثيرة للقلق" و"سريعة الانتقال" للمرة الأولى، في أواخر تشرين الثاني/نوفمبر في جنوب افريقيا.

وأكّد مختبر جونسون أند جونسون الأميركي في بيان، إثر نشر الدراسة أن "فعالية اللقاح المضاد لكوفيد-19 تبقى قوية وثابتة عبر الزمن، لا سيّما ضدّ المتحورات المنتشرة مثل أوميكرون ودلتا".

وسجّلت جنوب افريقيا أكثر من 3,4 مليون إصابة بكوفيد-19 و90 ألف وفاة. وأظهرت دراسة أجريت في جنوب إفريقيا في وقت سابق من هذا الشهر أن لقاح فايزر الأميركي أقل فعالية بشكل عام ضد أوميكرون، ولكنه يحمي بنسبة 70% من أعراض المرض الشديدة التي تسببها.

المصادر الإضافية • وكالات