المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

تقرير يكشف تعامل مصرف "كريدي سويس" مع حكام مستبدين ومجرمين ومهربين منذ سنوات

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
بنك كريدي سويس السويسري في زيورخ.
بنك كريدي سويس السويسري في زيورخ.   -   حقوق النشر  أ ب

كشف مشروع الإبلاغ عن الجريمة المنظمة والفساد (OCCRP) عن إحصاء 18 ألف حساب بمليارات الدولارات مفتوحا في بنك القرض السويسري كريدي سويس تعود لأشخاص مشبوهين. وقال المشروع الذي يضم أكثر من 160 مراسلاً في 48 وسيلة إعلامة أنه قضى شهورًا في عملية غربلة البيانات المسربة الخاصة بالبنك.

وأضاف المشروع أنه من بين أصحاب الحسابات، التي تم فتح بعضها منذ العام 1940، سياسيون فاسدون ومجرمون وجواسيس وديكتاتوريون. وقال خبراء الامتثال الذين راجعوا نتائج مشروع الإبلاغ عن الجريمة المنظمة والفساد OCCRP أن البنك السويسري خالف اللوائح بالسماح للعديد من هؤلاء الأشخاص بالتعامل عمع المصرف وفتح حسابات به.

وفي بيان صدر عن المقر الرئيسي للشركة في زيورخ، قال مصرف كريدي سويس إن "ما يقرب من 90 بالمئة من الحسابات التي تمت مراجعتها أغلقت الأحد أو كانت قيد الإغلاق قبل استلام صدور الملف الاستقصائي"و مضيفا أنه "سنواصل تحليل الأمور واتخاذ خطوات إضافية إذا لزم الأمر".

يرفض بنك كريدي سويس بشدة الادعاءات والتلميحات حول الممارسات التجارية المزعومة له والتي طالما ارتبطت بقضايا تبييض الأموال والملاذات الضربية.